11:03 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    الحكومة اللبنانية تتوجه شرقا من بوابة العراق والصين

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فتحت السرايا الحكومية في بيروت أبوابها أمام الصين والعراق، وعقدت اجتماعات لافتة ترأسها رئيس الحكومة حسان دياب، بهدف الانفتاح  شرقا من بوابة الصين والعراق، والبحث عن خيارات تخفف الأعباء الاجتماعية عن اللبنانيين، وتؤمن الحد الأدنى من مقومات الاستقرار الاجتماعي.

    يقول الباحث في شؤون غرب آسيا ربيع غصن، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» بهذا الصدد، :"الانفتاح على الشرق هو ضرورة لبنانية قصوى، تصب في مصلحة تنمية بعض القطاعات الانتاجية الضرورية، كالصناعة والزراعة، وهذا يحتم على لبنان أن يكون هناك قرارا لبنانيا بالتوجه نحو الشرق".

    بدوره يقول رئيس تحرير موقع «الصين بعيون عربية» محمود ريا، في حديث لإذاعتنا، بأن :"الاجتماع الذي عقد في السراي الحكومية في بيروت بحضور رئيس الحكومة حسان دياب وبعض الوزراء اللبنانيين المختصين وبحضور السفير الصيني في لبنان وانغ كيجيان، هو اجتماع لافت على المستوى الدبلوماسي والعملي".

    ويشير ريا إلى أن هذا الاجتماع اللبناني- الصيني يتخذ أبعادا كبيرة جدا، على  المستوى الاقتصادي والسياسي، وربما على المستوى الاستراتيجي، وسيكون له تداعيات ايجابية على الاقتصاد اللبناني، وعلى تعزيز العلاقات الصينية اللبنانية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook