18:56 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    خبير فرنسي: كيف لباريس أن تحل مشاكل لبنان وليس لديها حلول لمشاكلها الداخلية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس اللبناني ميشال عون خلال لقائه وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، أن لبنان يتطلع إلى مساعدة من فرنسا في مسيرة الإصلاحات ومكافحة الفساد، معتبراً ان العلاقات اللبنانية الفرنسية تفرض مثل هذا التعاون لما فيه مصلحة البلدين.

    يقول الأستاذ الجامعي والخبير في الشؤون الإقليمية وفيق إبراهيم، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان»:

     إن الخطة الفرنسية لمساعدة لبنان موجودة وإنما بطيئة، وذلك بالتماهي مع الموقف الأميركي، ولا يستطيع الفرنسيون أن ينتفضوا مرة واحدة ضد القرار الأميركي، إلا أنهم موفدون من الطرف الأميركي لوقف انجراف لبنان نحو الموقف الصيني والإيراني.

    ويتساءل الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي أنطوان شاربنتيه في حديثه لإذاعتنا:

    إذا كان السياسيون في فرنسا ليس لديهم أي مشروع لحل المشاكل الداخلية، فكيف لهم أن يطرحوا مشاريع لحل مشاكل البلدان الأخرى، كلبنان مثلا؟ هذه مجرد مناورات سياسية، يراد منها توجيه رسائل أمريكية، وإذا كانت فرنسا تريد مساعدة لبنان عليها تفعيل مؤتمر سيدر الذي عطلته بحجة الإصلاح.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook