22:37 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    هل يمكن للبنان أن يشكل خطرا على الأمن الوطني الأمريكي؟

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في رسالة وجهها إلى الكونغرس، نشرت على موقع البيت الأبيض، بتمديد سياسات الطوارئ الوطنية المتعلقة بلبنان، لعام إضافي، قبيل انتهائها في الأول من أغسطس/ آب المقبل.

    يقول الأستاذ الجامعي، الخبير في الشؤون الإقليمية، وفيق إبراهيم، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» بهذا الصدد:

    لبنان لا يشكل أي خطر على الأمن الأمريكي، لا من الناحية الاقتصادية ولا السياسية ولا الجغرافية ولا في الجيوبوليتيك الأمريكي.

    ويشير إبراهيم إلى أن ما يثير قلق الأمريكيين هو وجود وتعاظم نفوذ "حزب الله" في لبنان، لأن هذا الحزب استطاع أن يحقق دورا في الإقليم، ولديه أيضا صدى قويا هناك، بالإضافة إلى أن الداخل اللبناني بدأ يجنح نحو تأييد "حزب الله" على المستوى الشعبي.

    ولفت إبراهيم إلى أن قرار الرئيس ترامب في هذا السياق، يهدف من جهة إلى إثارة الدولة والشعب ضد "حزب الله"، وتفجير العلاقة بينهم، ومن جهة ثانية تخريب العلاقة بين بيئتين شعبيتين، بيئة "حزب الله"، وبيئة القوى المحسوبة على الولايات المتحدة.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook