08:24 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    هل ما زال لبنان يعتبر امتدادا تاريخيا لفرنسا؟

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شدد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، في تصريح بعد لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن "فرنسا ستساعد لبنان كثيرا".

    يقول أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية وفيق إبراهيم، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» بهذا الصدد:

    "رمزية زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، إنه يعتبر لبنان امتدادا تاريخيا لفرنسا، كما أنه يعرف جيدا أن لبنان هو طريقه إلى الإقليم، لذلك فرنسا لن تضيع هذه الفرصة على الإطلاق لإعادة الإمساك به.

    ويتساءل إبراهيم ماذا يعني اليوم أن يتمكن ماكرون من تقديم مساعدات فرنسية وأوروبية إلى لبنان، هذا يعني أن جزءا من السياسات اللبنانية في الداخل لن تبقى بعيدة عنه، وبذلك يحمي الفئات اللبنانية التي ترتبط به تاريخيا وعلى رأسها التيار الوطني الحر، لذلك سارع عبر السفير الفرنسي في بيروت إلى دعوة أحزاب وقوى 14 مارس/ آذار ونوابها إلى عدم تقديم الاستقالة من المجلس النيابي خوفا من اندلاع الصراع الداخلي الطوائفي في البلاد، لذا يحمل معه ماكرون مشروع هدنة أقرب إلى التوافق الداخلي اللبناني.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook