16:54 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    خبير: لا نرى صلة بين التواجد العسكري الغربي في لبنان وأعمال الإغاثة الإنسانية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توافدت  إلى السواحل اللبنانية عدة  بوارج حربية غربية تابعة لكل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، بعد انفجار مرفأ بيروت، بحجة تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب اللبناني.  

    يقول الخبير العسكري والاستراتيجي العميد أمين حطيط، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» بهذا الصدد: "الحشد العسكري في شرق المتوسط الذي يقوم به بشكل أساسي أعضاء في حلف الناتو، مدعين أن سببه المباشر هو الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، وللقيام بأعمال الإغاثة، في حين أننا لا نرى صلة حقيقية بين هذا التواجد وأعمال الإغاثة الإنسانية".

    ويرى حطيط أن :"الوجود العسكري الغربي يرتببط بخطة بومبيو التي تعود لشهر مارس 2019، وهذه الخطة تقوم على أهداف محددة، وهي محاصرة المقاومة، وإعادة الإمساك بالقرار اللبناني".

    بدوره يقول الخبير الفرنسي في شؤون الشرق الأوسط أنطوان شاربنتيه، في حديث لإذاعتنا: "وصول البوارج الحربية الغربية الفرنسية والبريطانية والأمريكية إلى سواحل لبنان، لا يأتي في سياق تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اللبناني، وإنما في سياق الضغط على قوى سياسية داخلية تناوئ الغرب، متمثلة بالمقاومة في لبنان". 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook