18:04 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    إعلامية: الحل في لبنان بإقامة دولة المواطنة المدنية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    اقترح الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات التي سميت بالسيادية وعدم تخصيصها لطوائف محددة.

    جاءت تصريحات عون خلال مؤتمر صحفي في قصر بعبدا الرئاسي، قال فيها: "نحن أمام أزمة تشكيل حكومة، لم يكن مفترضا أن تحصل لأن الاستحقاقات، التي تنتظر لبنان لا تسمح بهدر أي دقيقة. ومع تصلّب المواقف لا يبدو في الأفق أي حل قريب لأن كل الحلول المطروحة تشكل غالبا ومغلوبا".

    تقول الإعلامية، رئيس تحرير موقع "أجيال القرن 21" للدراسات والأبحاث الاستشراقية والاستشرافية أورنيلا سكر، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد، "من الواضح أنه ليس هناك نية بتشكيل الحكومة اللبنانية، ولهذا لن تتشكل في الوقت الحاضر".

    تشير الإعلامية إلى أنه حتى لو تشكلت الحكومة، ليس هناك أي برنامج للمرحلة الانتقالية وأي مشروع إنقاذي، والسبب أن هناك مشروعا كبيرا وخطيرا ومصيريا  في لبنان، يتمثل بصفقة القرن الكبيرة، وهناك جهة معارضة، وأخرى موافقة على ذلك، بطريقة ناعمة ولا تريد أن تظهر ذلك التوجه، أو بالأحرى لا تجرؤ على قول ذلك، وإنما تعمل من تحت الطاولة.

    ولفتت سكر إلى أنه ليس هناك قرار دولي بتشكيل الحكومة في لبنان، والرئيس الفرنسي ماكرون لم يأت إلى لبنان لحل الأزمة، بل ليوصل لبنان إلى مزيد من الانقسام ضد حزب الله.

    وترى سكر أن لبنان يجب أن يكون موحدا، وتحت راية دولة لبنانية قوية، والحل في لبنان هو بإقامة دولة المواطنة أي دولة مدنية بكل معنى الكلمة.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    الطائفة, وزارات, توزيع, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook