21:06 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    رفعت بدوي: ما يهمنا هو الوصول للحقيقة والكشف عن المتورطين في جريمة انفجار مرفأ بيروت

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ادعى قاضي التحقيق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، فادي صوان، على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، والوزراء السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس، بقضية الإهمال والتقصير والتسبب في وفاة وجرح مئات الأشخاص في قضية انفجار مرفأ بيروت.

    قال مستشار رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق ​سليم الحص​، ​رفعت بدوي​، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» عبر أثير إذاعة «سبوتنيك» إن:

    "جريمة ​انفجار​ مرفأ ​بيروت في 4 أغسطس 2020، والتي ذهب ضحيتها 200 شهيد و 6000 جريح، هي جريمة نكراء تستوجب المحاسبة بدءا من رأس الهرم حتى اصغر موظف في ​الدولة اللبنانية​ وذلك لتبيان حقيقة ما حصل من  تقصير وإهمال وتآمر على الوطن والمواطن".
    وأشار بدوي إلى أنه "في الحقيقة لا نعلم المعطيات ولا المعلومات التي تجمعت بحوزة القضاء والتي أدت إلى قرار الإدعاء على الرئيس ​حسان دياب​، وفي هذا الصدد يهمنا القول ان قرار القاضي صوان هو قرار قضائي، وما يهمنا في المقام الأول هو الوصول إلى الحقيقة الدامغة والكشف عن كل المتورطين في هذه الجريمة البشعة وفاء لدماء الشهداء والجرحى.
    ولفت بدوي إلى أن قرار القاضي صوان بالإدعاء على حسان دياب هو قرار مشوب بالكثير من التساؤلات، وربما بالمغالطات، لأن موضوع شحنة النترات لم تبدأ في عام 2020، وهي واضحة للعيان بأنها بدأت منذ العام 2014 ولذلك نقول إن من واجب القاضي صوان الإدعاء على كل الرؤساء والوزراء الذين تولوا المسؤولية منذ 2014 وحتى تاريخ وقوع الكارثة.
    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.
    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook