14:51 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر

    خبير: المسيرات تبقى ضمن قواعد الاشتباك وإسرائيل لا تتحمل تداعيات الحرب على لبنان

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام لبنانية، أمس الثلاثاء، أن الجيش اللبناني استقدم تعزيزات إلى الضاحية الجنوبية لبيروت عند الساعة الحادية عشرة ليلا، وذلك بسبب التحليق المنخفض للطائرات المسيرة الإسرائيلية في أجواء المنطقة.

    :يقول مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات والأبحاث والعلاقات العامة العميد الركن هشام جابر، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد

    "إسرائيل هددت مرارا، ولا تزال تهدد لبنان، ومؤخرا أطلق رئيس الأركان الإسرائيلي تهديدا خطيرا للبنان، لكنها لا تستطيع شن حرب على لبنان إطلاقا، لأنها لا تتحمل تداعيات هذه الحرب".

    ويرى جابر أن الطائرات المسيرة تبقى ضمن قواعد الاشتباك، ولها هدفين: الهدف الأول هو استطلاع وتصوير لكي تكون على إطلاع يومي فيما يجري على الأرض، أي تصوير مواقع وأهداف معينة، وتنقل الصورة إلى غرفة العمليات، وهذه تقوم بمهمة استطلاع فقط.

    ويتابع جابر حديثه قائلا: "يمكن لطائرة الاستطلاع أن تقوم بعمل حربي، أي تنفيذ عملية عسكرية محدودة ضمن هدف معين، ويمكن أن تقوم بتنفيذ عملية اغتيال لشخص معين، وتقصف مركزا أو منزلا محددا، وتعتبر ذلك من ضمن قواعد الاشتباك، أي أن هذا العمل لن يؤدي إلى فتح جبهة جنوب لبنان، وإطلاق آلاف الصواريخ عليها. ولهذا أستبعد أي حرب إسرائيلية على لبنان".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook