19:09 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    خبير: لبنان ليس بحاجة لمؤتمر دولي وإنما لحل سياسي داخلي

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا البطريك الماروني، بشارة الراعي، إلى مؤتمر دولي خاص بلبنان برعاية منظّمة الأمم المتحدة، من أجل إعادة إحياء لبنان، عبر تحصين وثيقة الوفاق الوطني الصادرة عن مؤتمر الطائف سنة 1989، وتطبيقها نصا وروحا، وتصحيح الثغرات الظاهرة في الدستور المعدل على أساسها سنة 1990.

    يقول الكاتب والمحلل السياسي، سركيس أبو زيد، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

    "طبعا يشكل هذا الطرح مشكلة إضافية، يضاف إلى مجموعة المشاكل المطروحة في لبنان، خاصة بأن هذا الطرح ليس عملي وغير واقعي".

    ويشير أبو زيد إلى أن "الأمم المتحدة وبعض المؤسسات الدولية، سبق وأن اتخذت مجموعة قرارات لها علاقة بلبنان ولم تنفذ، منها ترسيم الحدود، وقرارات لها علاقة بالحوار الوطني وغيرها. حتى أن المؤتمرات الدولية التي لها طابع اقتصادي لم تنفذ بكاملها".

    بدوره يقول الأستاذ الجامعي، وفيق إبراهيم، في حديث لإذاعتنا:

    "الحلول المطروحة لحل الأزمة لحد الان، لا تؤدي إلى أي نتيجة، ولبنان ليس بحاجة إلى أي مؤتمر دولي، وإنما بحاجة إلى حل سياسي داخلي يؤدي إلى تقارب اللبنانيين، وهذا لم يحدث حتى الآن".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook