01:45 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    ما الذي تخفيه زيارة الجنرال ماكينزي إلى البقاع اللبناني

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    زار قائد القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي الجنرال كينيث ماكينزي، والسفيرة الأمريكية في بيروت، بلدة "غزة" البقاعية مؤخرا، في زيارة قيل إنها للإطلاع على مشروع حفر بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية تموله وكالة أمريكية".

    وقال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد الدكتور أمين حطيط، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد، الزيارة وما أعلن عنها في مكان والحقيقة في مكان آخر.

     وأشار حطيط، إلى أنه لا يمكن لعاقل أو مجنون أن يتصور أن الجنرال ماكينزي قائد ​القيادة​ الوسطى الأمريكية، التي تنتظم فيها قوات عسكرية أمريكية تبلغ 65 ألف عسكري موزعين على 54 قاعدة عسكرية ويمكنهم تلقي الدعم من الأسطولين البحريين الأمريكيين في المتوسط وفي ​الخليج​، أن يأتي لتدشين بئر تم  تدشينه منذ سنتين.

    ولفت حطيط إلى أن للزيارة أهدافا متعددة، ولايمكن لحد الآن الجزم بأي واحدة منها، لكن من الواضح أن لها طبيعة عسكرية محضة تتصل بمهام القائد العسكري الأمريكي في ​الشرق الأوسط​، وربما للبحث عن إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في تلك المنطقة الاستراتيجية، تمكنها من فصل لبنان عن سوريا، ويمكنها من إقامة جهاز مبكر يطلع على كل مجريات العمق السوري.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    وحدات عزل في البقاع اللبناني لحماية اللاجئين من كورونا
    صحيفة تكشف "فرضية" بشأن الحادثة التي حصلت خلال زيارة الحريري إلى البقاع
    حرق يافطة لسليماني في البقاع اللبنانية... صورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook