21:01 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    خبير: لا يمكن حل ملف النازحين السوريين في ظل القطيعة بين الدولتين في سوريا ولبنان

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله ممثل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، أياكي إيتوفي، في قصر بعبدا، أن "لبنان الذي يستضيف أكبر نسبة من اللاجئين السوريين في العالم قياسا لمساحته وعدد سكانه، "وصل إلى مرحلة الإنهاك نتيجة تداعيات هذا النزوح".

    يقول الخبير في الشأن اللبناني رضوان الذيب، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

    "رئيس الجمهورية ميشال عون، محق في كلامه في هذا الملف، فموضوع اللاجئين السوريين يشكل أكبر عبء على الخزينة اللبنانية من كل النواحي. بالإضافة إلى أن اللاجئين السوريين في تركيا وباقي الدول يحصلون على أموال طائلة من الجمعيات الدولية والأمم المتحدة، بعكس ما يحدث مع لبنان، رغم أنه يستضيف أعداد كبيرة منهم".

    وأشار الذيب إلى أن "لبنان يعاني أساسا من أزمة اقتصادية خانقة هي الأصعب منذ الاستقلال، وهذه الأزمة تنعكس على النازحين السوريين بشكل أساسي، وتؤدي أيضا إلى خلق توترات ومشاكل اجتماعية".

    ولفت الذيب إلى أنه "لا يمكن حل ملف النازحين السوريين في ظل القطيعة بين الدولتين اللبنانية والسورية، وقد قام الأمن العام اللبناني بإعادة آلالاف منهم إلى بلادهم، ولم يتعرض لهم أحد في سوريا. كما أن الحل النهائي لهذا الملف ليس فقط بإعطائهم مساعدات في لبنان، بل العمل على تشجيعهم للعودة إلى بلادهم".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    سوريا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook