11:13 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر

    أمين حطيط: ملف الحدود البحرية مع سوريا نموذج للكيدية اللبنانية بالتعاطي مع الشقيق السوري

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    عاد الملف النفطي البحري الى الواجهة من جديد، من بوابة الشمال اللبناني هذه المرة، بعد توقيع الحكومة السورية منذ أيام اتفاقية مع شركة «كابيتال الروسية»، لتقوم الأخيرة بموجبه بعملية المسح والتنقيب عن النفط في البحرعلى الحدود البحرية المشتركة مع لبنان.

    يقول الخبير العسكري والاستراتيجي العميد أمين حطيط، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

    "أعتقد أن هذا الملف بالذات هو نموذج للكيدية اللبنانية في التعامل مع الشقيق السوري، ولإظهار ذلك لابد من ذكر ما يلي: المبدأ الأول المعمول به في القانون الدولي العام هو أن الحدود بين الدول ترسمها الدول ذاتها بعملية تفاوضية تعتمد فيها القواعد والأحكام لهذا القانون، للوصول إلى اتفاق حول تعيين الحدود ثم ترسيمها وتثبيتها إلخ".

    ولفت حطيط إلى أن "لبنان عندما أثار مسألة الحدود البحرية للمنطقة الاقتصادية، كان عليه أن يتصل ضمن الممكن بالدول التي تشاطئه وتحده بحريا، لكنه توجه إلى قبرص أولاً، ثم أجرى مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل للتفاوض على الحدود البحرية الجنوبية، لكنه امتنع من التفاوض مع الجانب السوري الذي طلب منه ذلك أكثر من مرة. والمدخل الوحيد لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسوريا هو التفاوض".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook