06:58 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    بعد زيارة الخصاونة للبنان.. أين أصبح قانون قيصر؟

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، بعد لقائه نظيره اللبناني، نجيب ميقاتي، اليوم الخميس في بيروت، اهتمام بلاده بدعم لبنان وصون استقراره، والتزامه بالتنسيق مع كل الجهات والدول لتأمين الاحتياجات اللبنانية في إطار التوافق الدولي القائم.

    يقول رفعت البدوي، مستشار رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سليم الحص، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الشأن:

    "لا شك أن زيارة رئيس الوزراء الأردني إلى لبنان مرتبطة باستجرار الكهرباء وتعزيز الطاقة الكهربائية، وأيضاً من خلال فتح المعابر لإمكانية التصدير من لبنان عبر سوريا والأردن، وبهذا مصلحة للجميع".
    ويشير البدوي إلى أن "زيارة العاهل الأردني عبد الله الثاني للولايات المتحدة، استطاع خلالها أن يأخذ تصريحا واضحا منها، وأن يتمكن من أن يستثني نفسه من عقوبات قيصر، ويعمل على عودة العلاقات مع سوريا، لأن المصلحة الاستراتيجية الأردنية مرتبطة تماما بسوريا، كما أن تمرير الشاحنات وفتح ممرات الترانزيت من لبنان وسوريا إلى الخليج يدر أموالا طائلة على الحكومة الأردنية".
    اقرأ أيضا - نائب لبناني: زيارة الوفد الأردني إلى لبنان تعزز التوجه نحو الانفتاح أكثر 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

     

     

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook