Widgets Magazine
03:48 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    رصد عسكري

    "الدرون" تطور نوعي يعزز من قدرات "حزب الله"

    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    أحد مواضيع هذه الحلقة هو أن "حزب الله" اللبناني يمتلك الآن أسطولا من الطائرات المسلحة من دون طيار، يستخدمها بشكل واسع في سوريا لتعزيز قدراته القتالية هناك، وإسرائيل تراقب عن كثب نشاط الحزب في هذا المجال، وذلك لأنها يمكن أن تُستخدم في نهاية المطاف ضدها.

    أول استخدام موثق للطائرات من دون طيار من قبل حزب الله جرى عام 2004، حين أرسل طائرة من صنع إيراني قال إنها من نوع " Mirsa" في مهمة استطلاعية لم تتجاوز 18 دقيقة فوق إسرائيل، أنجزتها وعادت إلى قاعدتها من دون أن تكتشف. كما استخدم الحزب هذا السلاح في عام 2006 خلال الحرب مع إسرائيل، مشيرا إلى أنه أرسل ثلاث طائرات من هذا النوع، إحداها على الأقل محملة بمتفجرات. أما في سوريا، شن حزب الله أول هجوم ناجح بطائرات من دون طيار عام 2014، حين استهدف مقرا لـ"جبهة النصرة" على الحدود اللبنانية مع سوريا.

    حزب الله بالإضافة إلى تطوير معرفته بهذا النوع من الطائرات، مارس مهمات جديدة لها علاقة بالخدمات اللوجستية والعمليات الهجومية والسيطرة على الأرض والتحكم بها، كما أنه اكتسب خبرات جديدة في القتال في تضاريس متنوعة غير تلك التي تعوّد عليها في جنوب لبنان سابقاً.

    روسيا أول قوة نووية وثاني أكبر مصدر للأسلحة في العالم

    روسيا ستواصل تزويد قواتها النووية الاستراتيجية بأحدث أنواع الأسلحة والتقنيات الحربية، هذا ما أكده القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة الرئيس فلاديمير بوتين أثناء مراسم ترقية ضباط في مناصب قيادية عليا.

    حيث قال: "سوف نستمر في تطوير القدرات الدفاعية لبلادنا، وتزويد كافة صنوف القوات المسلحة  بالمعدات والأسلحة من الجيل الجديد، وقبل كل شيء القوات النووية الاستراتيجية".

    حجم صادرات روسيا من الأسلحة والمعدات العسكرية في عام 2016 تجاوز عتبة الـ 15 مليار دولار، وبذلك تكون روسيا قد حافظت على ترتيبها في العالم كثاني أكبر مصدّر للأسلحة. وتكون روسيا بذلك قد زادت حجم صادرات الأسلحة خلال العام الماضي بمقدار 1.5 مليار دولار، إذ بلغت في عام 2015 نحو 14.5 مليار دولار.

    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفي اجتماع للجنة التعاون العسكري التقني، قال إن حجم الطلبيات على الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية يبقى عند مستوى 50 مليار دولار، وإن 52 دولة في العالم تشتري السلاح من روسيا بشكل دوري، مشيراً بأن موسكو في عام 2016 وقعت عقودا جديدة لتوريد أسلحة بقيمة 9.5 مليار دولار، ما حافظ على مستوى الطلبات عند مستوى 50 مليار دولار.

    الأكراد سهم روسيا ضد الأتراك

    يبدو ان روسيا تضرب عرض الحائط بشأن عدم رضا تركيا تجاه السياسة الروسية، إذ أن موسكو مستمرة في تكثيف اتصالاتها العسكرية مع ممثلي الأكراد في سوريا. فهناك مصادر عسكرية أكدت بأن وحدات حربية روسية تتمركز في كانتون عفرين الغربي لكردستان. بالإضافة إلى وحدات روسية أخرى تتمركز بالقرب من بلدة جب الأحمر في ضواحي مدينة منبج.

    المؤسسة العسكرية الروسية نفت أن يكون هذا النشاط في إطار بناء قواعد عسكرية روسية جديدة في شمال سوريا، مشيرة إلى أن الهدف من التواجد هو مراقبة وقف إطلاق النار على مدى 24 ساعة يوميا. المصادر الكردية قالت إن للمجموعة العسكرية الروسية التي وصلت إلى عفرين، هدفا آخر، وهو إعداد وتدريب المقاتلين الأكراد عسكريا. وأنقرة قد تعيق تنفيذ خطط روسيا في هذا الإطار، لأن الأولى تعتبر الأكراد قوى إرهابية.

    حاملات الطائرات الأمريكية أكثر الأسلحة تكلفة وأضعفها أمام السلاح الروسي

    حاملَة الطّائرات هي سفينة حربية صممت لكي تكون بمثابة قاعدة بحرية جوية في البحار والمحيطات، دون الاعتماد على القواعد المحلية. وبفضل هذه التقنية تصبح مسافة سلاح الجو أكبر من أن تبقى على اليابسة. كما تستطيع حاملات الطائرات على حمل معظم أنواع الطائرات منها العامودية والنفاثة والطائرات الحربية.

    وعلى الرغم من هذه المزايا الذي يتمتع بها مثل هذا النوع من السفن، إلا إن الخبراء العسكريين في الولايات المتحدة بدأوا يعبرون عن قلقهم لمصير الحاملات الأمريكية المكلفة جدا، من ناحية أن هذه السفن البحرية الباهظة الثمن، لن تبرر كلفة إنتاجها في حال نشوب نزاع مسلح مع روسيا.

    ولتوضيح مدى مقاومة حاملات الطائرات الحالية لسلاح الطوربيدات، أجريت في الولايات المتحدة تجارب عديدة. ففي عام 2005 تم تفجير شحنات في حاملة الطائرات الأمريكية "USS America"  تماثل قوتها قوة طوربيد. الاستنتاج الذي تم التوصل إليه، هو أنه لا أحد يعرف كم عدد الطوربيدات اللازمة لإغراق حاملة الطائرات، ولكن يمكن القول إن طوربيدا واحدا سيصيبها بأضرار بليغة ويمنعها من القيام بمهماتها.

    كما أن الصواريخ الفائقة الدقة هي خطر آخر يهدد حاملات الطائرات. ومع أنه لا توجد هناك حاليا معلومات عن فعالية هذه الصواريخ ضد حاملات الطائرات، فإن الخبراء يعترفون بأن عواقب وخيمة ستنجم عن سقوط صاروخ مجنح، وستحول دون إقلاع الطائرات جزئيا أو كليا منها.

    إعداد وتقديم: نوفل كلثوم

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار روسيا اليوم, حزب الله, روسيا الاتحادية, لبنان, إسرائيل, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik