13:06 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    طائرة برمائية روسية جديدة تثير قلق الولايات المتحدة الأمريكية

    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    موضوعات الحلقة: الأمريكيون يصفون طائرة روسية برمائية جديدة بالوحش البحري، موسكو تشارف على الانتهاء من صاروخين يشكلان رعبا لواشنطن، روسيا تبتكر مادة تمنع الرادارات المعادية من اكتشاف معداتها العسكرية، والولايات المتحدة الأمريكية تختبر مروحية عالية السرعة.

    برمائية "إكرانوبلان أ- 050"... "الوحش البحري" الروسي الجديد 

    تشارف روسيا على الانتهاء من تطوير طائرة "إكرانوبلان أ- 050" البرمائية، لتنضم إلى الخدمة هذا العام.

    وقد وصف الأمريكيون الطائرة بالوحش البحري الجديد، وذلك في إشارة إلى أنها تطوير لطائرة "وحش قزوين"، التي كانت أساس حاملة الصواريخ إكرانوبلان "لون".

    وقال الخبير العسكري الاستراتيجي أندريه كوشكين في حديث لإذاعة سبوتنيك: "إن مخاوف الأمريكيين بشأن مشروع "إكرانوبلان" لها ما يبررها، إذ بدأ كل شيء مع "وحش قزوين"، ثم تم إنشاء حاملة الصواريخ إكرانوبلان "لون" والتي فاجأت خصائصها العالم الغربي كله. الطائرة البرمائية الجديدة يبلغ وزنها نحو 50 طنا، وهي قادرة على حمل 9 أطنان، أو مئة جندي بعتادهم الكامل، إضافة إلى أنها محملة بالصواريخ.. إن تصنيع هذ الطائرات الجديدة أمر واعد للغاية".

    روسيا تبتكر مادة تمنع الرادارات المعادية من اكتشاف معداتها العسكرية 

    طورت روسيا مادة جديدة مخصصة لتمويه وإخفاء معداتها العسكرية، تعمل بخاصية امتصاص موجات الرادار في المناطق الثلجية.

    وأكدت الشركة المصنعة "روس إلكترونيكا"، أن المادة الجديدة تقلل مدى كشف المعدات العسكرية من ثلاث إلى أربع مرات، موضحة أنها صنعت من أسلاك مغناطيسية مشغولة بتقنية النانو، وأن معامل الانعكاس يمتص الموجات الكهرومغناطيسية للرادار بنسبة 99.5٪، مما يمنع الموجة المنعكسة للرادار من تحديد الجسم المموه أوالتعرف عليه.

    تفاصيل الحلقة في الملف الصوتي المرفق.

    الإعداد والتقديم: إسماعيل أبو حلا

    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook