04:52 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    الولايات المتحدة تحذر شعبها من أنظمة الفضاء الروسية

    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    موضوعات الرصد العسكري: الدفاع الروسية تكشف نتائج اختبارات "تسيركون" فرط الصوتي، روبوتات روسية تعمل على بعد آلاف الكيلومترات عن منصة التحكم، بريطانيا تعرض مقاتلة من الجيل السادس، وأنظمة الفضاء الروسية تثير المخاوف الأمريكية.

    قلق أمريكي من أنظمة الفضاء الروسية

    صرح قائد القوات الفضائية الأمريكي الجنرال جون ريموند، أن قمرا صناعيا روسيا أطلق قذيفة في منتصف شهر تموز/ يوليو، يمكنه تدمير أي مركبة فضائية، داعيا الجمهور الأمريكي لإدراك خطر أنظمة الفضاء الروسية.

    وأوضح الكاتب والباحث السياسي نصير العمري من واشنطن في حديث لإذاعة "سبوتنيك"، بعض الأسباب التي دعت لهذه التصريحات، قائلا:

    "إن التأكيد على فكرة توعية المجتمع الأمريكي فيما يتعلق بالمواجهة في الفضاء الخارجي بين الولايات المتحدة وروسيا، سببه بالأساس سياسي، إذ أن ترامب يريد القول إنه يدعم الجيش والأمن الأمريكيين، وفي الوقت نفسه يود أن يبعث رسالة، للمجتمع الأمريكي عبر أفراد إدارته، بأن هناك مواجهة، وأن الحرب مع خصوم أمريكا تنتقل إلى مستوى آخر وهو الفضاء، فهذا إعداد للرأي العام، وله أيضا جوانب مالية واقتصادية".

    اختبارات "تسيركون" فرط الصوتي تثبت خصائصة الفريدة

    بعد الاختبارات التي خضع لها صاروخ "تسيركون" فرط الصوتي، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الصاروخ أثبت خصائصه التكتيكية والتقنية الفريدة من حيث السرعة والمدى ودقة الإطلاق.

    وقال الخبير العسكري فيكتور ليتوفكين لإذاعة "سبوتنيك":

    "تتميز الأسلحة فرط الصوتية، ولا سيما "تسيركون" بأن سرعتها تزيد عن 6 إلى 7 أضعاف سرعة الصوت، ومن المستحيل اكتشافها أو إسقاطها. لا أحد يمتلك أسلحة فرط صوتية، وروسيا هي الدولة الأولى التي تنتج هذا النوع من الصواريخ مثل "كينجال" و"أفانغارد" و"تسيركون".

    الإعداد والتقديم: إسماعيل أبو حلا

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook