10:49 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    ابتكار روسي يحرم الأقمار الصناعية المعادية من كشف المعدات العسكرية المتحركة

    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    موضوعات اليوم: روسيا تحرم الأقمار الصناعية المعادية من التقاط معداتها الحربية المتنقلة، الولايات المتحدة تعتزم تجهيز سفنها بصواريخ فرط صوتية، تركيا تؤكد من جديد ضرورة اقتناء "إس-400" الروسية، وإيران تنجح باختبار منظومة باور الجوية المضادة للأهداف الاستراتيجية.

    هل ستتمكن واشنطن فعلا من تجهيز سفنها بصواريخ فرط صوتية؟

    تعمل الولايات المتحدة على تجهيز جميع غواصاتها ومدمراتها الهجومية النووية، من طراز "فرجينيا" و"زوموالت" و"أرلي بيرك"، بصواريخ تفوق سرعة الصوت.

    وعلق الخبير العسكري فاسيلي دانديكين، في حديث لإذاعة "سبوتنيك" قائلا: "كانت هنالك عمليات إطلاق ناجحة في البحر لصاروخ "تسيركون" فرط الصوتي.. هذا الصاروخ لا يمكن لأنظمة الدفاع الجوي الحديثة تتبعه وتدميره، وبالتالي لن تكون منظومات سفن العدو مجدية، بما فيها حاملات الطائرات الضاربة، وبالنسبة للأمريكيين فإن هذا يشكل إهانة وخبرا غير سار، فهم معتادون على المضي قدمًا في سباق التسلح، والآن هم بحاجة إلى اللحاق بروسيا".

    تركيا تصر على اقتناء منظومة "إس-400" الروسية

    صرح وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن منظومة "إس - 400" الروسية ليست خيارا وإنما هي ضرورة للبلاد، مشيرا لإمكانية شراء منظومة "باتريوت" الأمريكية إذا قدمت واشنطن ضمانات.

    وقال الخبير محمد عباس لبرنامج الرصد العسكري حول هذا الموضوع: "من المؤكد أن كل الدول تتطلع لامتلاك منظومة ذات دقة عالية بالإصابة، وفعالية عالية في التأثير وأمدية بعيدة في الكشف والتأثير والتدمير، وحرمان العدو من السيطرة الجوية.. إن منظومة "باتريوت" الأمريكية أثبتت فشلها، وهذا ظهر بقدرة الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية، على اختراق الأجواء السعودية، مما وضعها في حالة من اللبس.. ".

    الإعداد والتقديم: إسماعيل أبو حلا

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook