07:09 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    القوات العراقية تثأر للشهداء

    شؤون عسكرية
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ملفات الحلقة: شبح "داعش" يظهر من جديد والقوات العراقية تثأر للشهداء؛ العاهل السعودي يقيل مدير الأمن العام ويحيله للتحقيق، فما هي الأسباب؟؛ الولايات المتحدة الأمريكية تمنح مساعدات للجيش اللبناني.

      تستمر هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) على القوات العراقية بمختلف صنوفها، حيث تعرضت قوة من الشرطة الاتحادية إلى هجمة أدت إلى سقوط أكثر من 14 شهيدا وعدة جرحى.

    وعن أسباب تصعيد العمليات الإرهابية، وقدرة القوات العراقية على مسك زمام الأمور بعد الانسحاب الأمريكي من العراق، قال الخبير الأمني والاستراتجي الدكتور أحمد الشريفي لبرنامج "شؤون عسكرية":

    "إن تغير التكتيك من قبل إدارة تنظيم "داعش" لا يخلو من أبعاد سياسية وإن إحدى هذه الأبعاد هي قية الانتخابات العراقية المقبلة وأستحقاقاتها وما سترسمه من ملامح جديدة لمستقبل العملية السياسية في البلاد".

    وقد شرعت القوات العراقية بعملية نوعية واسعة شملت محافظات ديالي، صلاح الدين وكركوك لملاحقة عناصر التنظيم الإرهابي والثأر للشهداء. وعن هذه العملية الواسعة قال قائد عمليات ديالى للحشد الشعبي طالب الموسوي: "فيما يخص محور محافظة ديالى فإن المحور الأول إنطلق من معبر الميته وصولاً إلى منطقة الإلتقاط الطالعة، والمحور الشمالي إنطلق من معبر النعمان شمالاً وصولاً إلى منطقة الطالعة".

    وعن نتائج هذه العملية العسكرية قال رئيس أركان عمليات قيادة كركوك وشرق دجلة جعفر الساعدي:

    "تم تدمير أربعة مضافات وتدمير مواد تفجير واجهزة وكذلك تفجير عبوات كانت موجودة في منطقة الحاوي".

    أوساط سياسية وشعبية سعودية مؤيدة لقرار إقالة مدير الأمن من منصبه

    قرر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إقالة مدير الأمن العام خالد الحربي من منصبه وإحالته للتحقيق بتهم منها التزوير والرشوة وغيرها. وعن هذا القرار قال اللواء والخبير العسكري الاستراتيجي عبد الله بن غانم القحطاني لبرنامج "شؤون عسكرية":

    "ضمن التحول الاستراتيجي الكبير في المملكة العربية السعودية على كافة الأصعدة فإن الهدف هو محاربة الفساد وشن حروب على الفاسدين، وأن الفساد يقف عائقاً للتنمية وللتعليم والتطورويعطي فرصة للآخرين خارج المملكة لإستغلال الفساد" وأضاف قائلاً: "وأن المملكة العربية السعودية سعت الى إنشاء هيئة كبيرة ليس لها مثيل في العالم وهي هئية النزاهة لمحاربة الفساد وملاحقة الفاسدين".

    التفاصيل في الملف الصوتي التالي

    شيماء ثامر – محمد جمعة

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook