00:39 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر

    لماذا لا تجد دول مجلس التعاون الخليجي لغة مشتركة مع إيران؟

    نادي المستشرقين
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    اتهم مجلس التعاون الخليجي إيران بزعزعة الاستقرار في منطقة الخليج، وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك، إن إيران تتخذ أسلوب العداء والعنف لزعزعة استقرار المنطقة منذ عام 2011، فيما أكدت إيران، المشاركة في ترويج السلام والأمن بالمنطقة، مشددة على أن "الجزر الثلاث في الخليج (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى)، جزء لا يتجزأ من أرض إيران وستبقى مغلقة إلى الأبد".

    واعتبر المندوب الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، "كل المزاعم المطروحة ضد إيران لا أساس لها"، مضيفا أن "إيران تؤدي دورا لا يُنكر في أمن الطاقة والنقل التجاري والاستقرار في منطقة الخليج.

    كما انطلقت مناورات "المدافعين عن سماء الولاية 99" المشتركة بين الجيش والحرس الثوري، والتي تغطي نصف مساحة إيران وتستخدم فيها أحدث الأسلحة الإيرانية المحلية الصنع.، وكانت روسيا قد اقترحت إنشاءمنظمة الأمن الجماعي في الخليج وهذا جزء من الأمن العالمي، لكن لم يتحقق تنفيذ هذا الاقتراح.

    يقول المحلل السياسي البحريني إبراهيم النهام حول علاقات إيران مع دول الخليج:

    "ليس لدينا أي مشكلة مع الشعب الإيراني، بل لدينا إشكالية في الممارسات العدائية التي يقوم بها"النظام الإيراني" منذ عام 1977، ونحن في الوطن العربي لدينا قناعة أكيدة أننا لا نستطيع أن نتعايش مع النظام الإيراني الحالي، لأنه نظام عدائي. وأضاف النهام: دول الخليج تشتري السلاح كي تدافع عن نفسها، بينما إيران تشتري السلاح للاعتداء علينا".

    فيما تحدث الدبلوماسي الإيراني السابق محمد مهدي شريعتي حول دور إيران في الحفاظ على أمن المنطقة وسلامها قائلا:

    "دائما تسعى إيران إلى تحقيق الأمن الإقليمي والسلام، ودائما تدعو إيران إلى الوفاق في البحرين، وأيضا تدعو لأن يكون هناك تعاون بينها وبين دول الجوار في منطقة الخليج العربي، ولدى إيران اتفاقيات عسكرية وأمنية حتى مع المملكة العربية السعودية، كما تدعو إيران لأن تكون آليات الأمن في المنطقة محلية وإقليمية، بعيد عن النفوذ الأجنبي، ولم تشارك بأي مبادرة عدائية في المنطقة، وقد كان دعم الدول الخليجية واضحا لصدام حسين في حربه ضد إيران".

    فيما رد المحلل السياسي محمد غروي على اتهامات مجلس التعاون الخليج لإيران بزعزعة الاستقرار وقال:

    "أتساءل هل إيران هي التي احتلت أفغانستان، وهل إيران هي التي دخلت العراق واحتلته وبعد ذلك دخل آلاف الإرهابيين إلى العراق وخربوا البنية التحتية، وهل إيران هي السبب بما يحصل في ليبيا وفي تونس وفي مصر، وهل إيران هي التي افتعلت مشكلة سوريا وطلبت من "النظام" التنحي بالقوة، وهل إيران هي التي بدأت الحرب الخاسرة في اليمن، وهل إيران هي التي تشن حروبا مباشرة أو بالوكالة في المنطقة، إذا لماذا هذا الاتهام الدائم بأن إيران هي التي تزعزع الاستقرار وتفتعل الحروب؟"

    وأضاف غروي: "إيران تحدثت على لسان وزير خارجيتها، أنها لا تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة، والتسلح ليس في مصلحة المنطقة، ونحن نسعى إلى حفظ الأمن والأستقرار في المنطقة، وهذا لا يكون باستجلاب القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية إلى منطقة الخليج، بينما هذه الدول التي تتهم إيران تذهب إلى أحضان الإسرائيلي الذي هو الغدة السرطانية في المنطقة والذي يزعزع الأمن والاستقرار فيها".    

    الحلقة كاملة في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نزار بوش

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook