12:02 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    موقف دول الخليج من احتمال استهداف إسرائيل لمفاعلات نووية إيرانية

    نادي المستشرقين
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    بعد التصريحات الأمريكية حول إمكانية الحوار مع إيران بشأن الاتفاق النووي الإيراني، فقدت إسرائيل الأمل من شن الولايات المتحدة حربا ضد إيران، فبدأت إسرائيل بالتهديد بتوجيه ضربات لمفاعلات نووية إيرانية، إذ رأى وزير شؤون الاستيطان الإسرائيلي، تساحي هنغبي، أن "واشنطن لن تهاجم البرنامج النووي الإيراني"، وأضاف: "على إسرائيل أن تقرر ما إذا كانت ستقبل إيران نووية"، لافتا إلى أن "إسرائيل ستضطر إلى العمل بشكل مستقل لإزالة هذا الخطر".

    فيما قال وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف: إن "وزير الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قد ينسق عودة متزامنة لواشنطن وطهران إلى الاتفاق النووي".

    إذا هل فعلا إسرائيل تستطيع ضرب منشآت نووية إيرانية، وكيف سيكون موقف دول مجلس التعاون الخليجي؟

    المحلل السياسي السعودي شاهر النهاري يقول لإذاعة راديو "سبوتنيك":

    "إن الدول الخليجية والعالم العربي والأوروبي تواجه خطورة بلوغ إيران تصنيع قنبلة ذرية، والمتضرر الثاني من نووي إيران هي إسرائيل التي تحاول إيجاد لها أصدقاء مع عدد من الدول العربية، ولدى إسرائيل القدرة على إفشال مشروع إيران النووي وهذا سيحقق آمال الخليج والعالم العربي، والسعودية والخليج يرون أن إيران هي العدو الأول لأمن الخليج، ولو وجد الشيطان لوقفوا معه ليحموا أنفسهم مما تفعله إيران في المنطقة".   

    فيما تحدث لإذاعتنا الخبير في الشؤون الإقليمية حسن شقير حول إمكانية شن حرب إسرائيلية ضد إيران:

    "ربما تستطيع إسرائيل أن تبدأ ضربة ضد إيران، لكن إسرائيل لا تستطيع أن تضمن ما الذي سيحصل بعد الضربة، وإسرائيل ليست مستعدة لخوض حرب شاملة، وماذا عن قدرة إيران وحلفائها، فهم لن يبقوا متفرجين على ضرب البرنامج النووي الإيراني، كما أن هناك الموقف الروسي والصيني والأوروبي الذي يرفض توجيه ضربة إلى إيران، كما أن إيران دولة قوية جدا، لا شك أن إيران ودول الخليج هي دول جارة ويجب فتح حوار بين بعضها البعض من أجل الوصول إلى حلول مشتركة، أما الدخيل على المنطقة هي إسرائيل، وتداعيات الحرب ستنعكس على جميع دول المنطقة".

    الحلقة كاملة في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نزار بوش

    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook