19:39 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    البعد الآخر

    "ولد الشيخ" في صنعاء يبحث عن فرصة للسلام بعد هدنة غير مكتملة

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 10

    ضيف الحلقة / محمد البخيتي القيادي في جماعة "أنصار الله".

    قال القيادي في جماعة "أنصار الله" محمد البخيتي في حديثه لـ"سبوتنيك" حول انتهاء الهدنة في اليمن، إنه لم تكن هناك هدنة في الأساس لأن السعودية حينما تعلن عن هدنة، فإنها تنوي خرقها من أجل خلق مبرر لإطلاق النار.، وحديث ولد الشيخ عن تمديد هذه الهدنة هو نكتة لأنه كيف يمكن تمديد هدنة حامية الوطيس وكل الهدنات تم انتهاكها من قبل السعودية ولابد من البحث عن طرق أخرى كوقف إطلاق النار، ويلتزم به كافة الأطراف ومن ضمنها السعودية، المسؤولة عن فشل هذه الهدنة لأنها تنتظر أي هدنة لإعداد العدة واستغلال فرصة انشغال الجيش اليمني واللجان الشعبية، كما كان يحدث سابقا، ولكن هذه المرة كنا مستعدين لهذه الخروقات.

    وأشار البخيتي إلى أن الأمم المتحدة قد تحملت مسؤولية طرح مشروعات لحلول، وبالتالي يملي هذا على ولد الشيخ أن يتقدم بمشروع واضح ومكتوب، لأننا فقدنا الثقة في هذا المبعوث، ونحن أعلنا استعدادنا للحل الذي يبنى على أساس منطقي وشامل مثل اختيار رئيس توافقي مقبول من جميع الأطراف، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل جميع الأطراف أيضا تقوم بملء الفراغ بعد انسحاب كل الأطراف من جميع الأماكن وتقوم بمهمة تسليم السلاح، ولكن يجب التنبيه على السعودية أن توقف غاراتها وهجماتها لأننا من الآن لن نقبل بانتهاك السيادة اليمنية.

    وأكد البخيتي ما ذهب إليه الرئيس السابق علي عبدالله صالح حول المبعوث الأممي بأنه أصبح جزءا من المشكلة، وهو رجل عقليته استثمارية غلبت على عمله في مهمة يجب أن تكون حيادية، فالأزمة الآن أصبحت في مصلحة ولد الشيخ كما أن السعودية لديها القدرة على شراء ذمم منظمات دولية، فما بالنا بولد الشيخ لذلك يجب على الأمم المتحدة إعادة تقييم ولد الشيخ منذ بداية عمله وتغييره بآخر يكون حياديا.

    إعداد وتقديم:  يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية اليوم, أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, أخبار السعودية, هدنة, إسماعيل ولد الشيخ أحمد, اسماعيل ولد الشيخ, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik