15:55 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    البعد الآخر

    ماذا يعني إرهاب الدهس والطعن في القارة العجوز؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: من القاهرة ماهر فرغلي، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية؛ ومن إسبانيا الدكتور أحمد السنكري، إمام مركز الفاروق الإسلامي بمقاطعة إكستريمادورا الإسبانية

    القادم أسوأ ما بعد "داعش" في المنطقة العربية، فتنظيم "داعش" الإرهابي بدأ في التنقل من مناطق التوتر إلى أماكن أكثر هدوء، بحيث يستطيع القيام بعملياته مستغل المشكلة التي تعاني منها أوروبا وأدركها الساسة الأوروبيون، وهي تهميش الهوية الإسلامية عند البعض، فعدد ممن يريدون الانضمام إلى التنظيم ويصعب عليهم الهجرة إلى المنطقة العربية يقومون بتنفيذ مخططات التنظيم داخل بلادهم.

    هذا ما ذهب إليه الباحث المصري في شؤون الحركات الإسلامية ماهر فرغلي، في وصفه لسياسة الدهس والطعن التي يقوم بها تنظيم "داعش" الإرهابي في أوروبا منذ ثلاثة عشر شهرا، قائلا "إن التنظيم تحول من مرحلة التركيز والسيطرة على الأرض إلى مرحلة التشتت والعمليات الفردية أو ما يطلق عليها بالذئاب المنفردة". 

    من جانبه أكد إمام "مركز الفاروق الإسلامي" بمقاطعة إكستريمادورا الإسبانية دكتور أحمد السنكري، أن المراكز الإسلامية في أوروبا جميعها تقف في وجه هذا الإرهاب الذي يقتل الأبرياء، عن طريق التوعية بطبيعة الدين الإسلامي، وبتنظيم مظاهرات مناهضة للعنف بكل أشكاله. 

    فهل تستطيع القارة العجوز مواجهة هذا النوع من الإرهاب وكيف وما هو القادم في هذا السياق؟. 

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "البعد الآخر" تابعونا…

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسبانيا اليوم, أخبار إسبانيا, أخبار فرنسا اليوم, أخبار فرنسا, برشلونة, إسبانيا, أوروبا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik