04:42 22 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    البعد الآخر

    بعد تفجير الأنبار... هل تعجل العبادي في إعلان القضاء على داعش نهائيا؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: من بغداد - اللواء مؤيد سالم الجحيشي، الباحث والمتخصص في حرب المدن؛ والدكتور رائد العزاوي، رئيس تحرير موقع "الأمصار".

    قبل حوالي شهر من موعد إجراء الانتخابات النيابية في العراق، أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي، أمس الأحد، قتل ثلاثة إرهابيين انتحاريين، حاولوا اقتحام مبنى لحزب سياسي، وإنقاذ مسؤولين محليين، وإحدى المرشحات للانتخابات، في غربي العراق وهو ما قد يؤثر، حسب محللين، على المشهد الانتخابي العراقي المقبل.

    الباحث والمتخصص في حرب المدن، اللواء مؤيد الجحيشي، يرى أن تنظيم "داعش" يقف وراء هذه الهجمات الإرهابية، وأن السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، تعجل في إعلانه القضاء على هذا التنظيم، لأن هذا التنظيم، توفر لديه المال والعتاد والأفراد، في عدد من المحافظات، وتحديدا في محافظة نينوى.

    وأعلن الجحيشي أن تنظيم "داعش"، سيعود بقوة مرة ثانية، لأن تجربته كبيرة في إسقاط المدن والسيطرة عليها.

    من جانبه يرى رئيس تحرير موقع "الأمصار" العراقي، الدكتور رائد العزاوي، أن استهداف مقر حزب سياسي، يتبع جماعة "الإخوان المسلمين" في الأنبار، يهدف إلى توصيل أكثر من رسالة، في الداخل والخارج.

    فكيف يمكن تفسير هذه الهجمات بعد إعلان العراق إنهاء سيطرة "داعش" على أراضي عراقية؟ ولماذا استهدفت هذه الهجمات مقار لأحد الأحزاب السياسية التي ستخوض الانتخابات البرلمانية القادمة؟

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر". تابعونا

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين.

    الكلمات الدلالية:
    القضاء على داعش, تفجيرالأنبار, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik