Widgets Magazine
11:50 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    البعد الآخر

    أبعاد التصنيف التركي لتحرير الشام في إدلب تنظيما إرهابيا

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة / من إسطنبول دكتور سمير صالحة أستاذ العلوم السياسية جامعة اسطنبول من بيروت العميد هشام جابر الخبير الأمني

    في إطار الاستعداد السوري للقيام بعملية عسكرية في إدلب لتحريرها من التنظيمات الإرهابية والموقف التركي من هذه العملية أعلنت تركيا رسميا تصنيفها لهيئة تحرير الشام تنظيما إرهابيا بعد مهلة طلبتها من روسيا لحل هذا التنظيم تجنبا للتدخل العسكري.

    وفي هذا السياق يرى أستاذ العلوم السياسية التركي سمير صالحة أن تركيا بهذا الإعلان تسير على خطى قرارات الأمم المتحدة ومجلس الامن القومي التركي وتريد أن توجه رسالة للتنظيمات الإرهابية في إدلب مفادها أن أنقرة سوف تنتهج استراتيجية جديدة حيالها إذا ما تمسكت بمواقفها بعدم الاستجابة للمطالب التركية في إطار مساعي الحل السياسي تجنبا لما سينتج من التدخل العسكري.

    وأشار صالحة إلى أن الإعلان التركي الاخير لا يعني فشل أنقرة في حل هذا التنظيم مؤكدا أن المفاوضات التركية مع هذه التنظيمات لا تزال مستمرة لإيجاد مخرج سياسي رغم أن المؤشرات الأخيرة حسب قوله تتجه نحو سيطرة الحل العسكري في إدلب.

    وهو ما ذهب إليه الخبير الأمني هشام جابر في حديثه مؤكدا أن تركيا تعني بهذا الإعلان فك الارتباط بكل التنظيمات المسلحة في إدلب.

    وأضاف جابر أن هناك تنسيقا تركيا سوريا حول العملية العسكرية في إدلب ولكن عن طريق موسكو مؤكدا أن أنقرة ستصبح أكثر مرونة الفترة القادمة في التعامل مع موسكو وطهران فيما يتعلق بالأوضاع في إدلب.

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من البعد الآخر. تابعونا…

    إعداد وتقديم / يوسف عابدين

    انظر أيضا:

    بعد التخلي التركي... إلى أين يتم نقل الإرهابيين من إدلب
    لافروف: روسيا قدمت للأمم المتحدة معلومات عن تحضير لاستفزاز كيميائي في إدلب
    موغيريني: علينا تفادي العمل العسكري في إدلب
    روسيا تدعو بريطانيا للتخلي عن الاستفزاز في إدلب
    وزير الخارجية التركي: التصعيد العسكري في إدلب يؤدي لتدمير العملية السياسية في سوريا
    مصدر لـ"سبوتنيك": "النصرة" تستلم 200 طائرة مسيرة في إدلب على الحدود التركية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, هيئة تحرير الشام, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik