22:33 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    ما هي الخيارات الفلسطينية في مواجهة التصعيد الأمريكي ضد السلطة؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة: من رام الله - واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية؛ ومن عمان - جمال غنيمات، عضو المؤتمر القومي العربي

     استمرارا لوسائل الضغط الأمريكي على الإدارة الفلسطينية وخاصة في الفترة الأخيرة يأتي طرد السفير الفلسطيني حسام زملط رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن كخطوة أثارت حفيظة أعضاء المنظمة التي عبرت على لسان عضوها السيدة حنان شعراوي واصفة إياه بـ"الإجراء الانتقامي"، مشيرة إلى أن الهدف منه هو الضغط على الفلسطينيين وابتزازهم إلى مستوى جديد. 

    كما عبر عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة واصل أبو يوسف في حديثه لـ"سبوتنيك" أنها حرب مفتوحة تخوضها الولايات المتحدة ضد القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في إطار ما يسمى بصفقة القرن لكسر إرادة الشعب الفلسطيني.

    وأكد أبو يوسف على ضرورة قطع كل أشكال العلاقة مع إسرائيل تنفيذا لقرارات المجلس الوطني الفلسطيني مشيرا إلى نية عقد مجلس مركزي فلسطيني لاتخاذ جملة منا لقرارات للحفاظ على القضية الفلسطينية. 

    من جهته أكد عضو المؤتمر القومي العربي جمال غنيمات أن قرار طرد السفير الفلسطيني من واشنطن يأتي كخطوة على طريق ما يسمى  بصفقة القرن موجها الاتهام إلى الدول العربية بتواطئها مع الولايات المتحدة في هذا الشأن. 

    وأكد غنيمات أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الكلمة والرد على ما تقوم به الإدارة الأمريكية ولا بديل عن الانتفاضة الشعبية. 

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر". تابعونا…

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, إسرائيل, فلسطين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook