08:34 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    البعد الآخر

    حقيقة الانشقاقات العسكرية في قوات حكومة الوفاق الليبية

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت الكتيبة 185 مشاة بقيادة العقيد محمد مفتاح الغدوي انشقاقها عن حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس وانضمامها إلى صفوف الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وهو ما نفاه المحلل السياسي الليبي محمود إسماعيل "المؤيد لحكومة الوفاق" ، حيث قال " إنه لا يوجد أي أصل لها الموضوع".

    وأضاف إسماعيل "أن هذه الكتيبة المشار إليها ليست موجودة على أرض الواقع ولم تقاتل يوما مع حكومة الوفاق، ولا أحد يعرف مكانها الآن".

    وأكد إسماعيل أن الجيش الليبي يلجأ لمثل هذه الأخبار لرفع الروح المعنوية لصفوفه، بعدما عجز عن تحقيق أي مكسب على أرض الواقع في معركته لدخول طرابلس على حد تعبيره.

    من جانبه قال المحلل السياسي الليبي المؤيد للجيش الوطني الليبي عبد الحكيم معتوق"، إن هناك كتيبتين انشقتا عما يسمى بالقوات التابعة لحكومة الوفاق، كما أن هناك عدد من القادة الميدانيين أعلنوا انسحابهم أيضا، ويرجع ذلك إلى أن هؤلاء أيقنوا بأن قوة الجيش الليبي هي القوة الضاربة، وأنه لم يبق لأي قوة إلا أن تختار إما الانحياز لجماعات تكفيرية أو للجيش الوطني".

    وأشار معتوق أن هذه الانشقاقات سوف تضعف موقف المجلس الرئاسي وقواته، في إطار العملية العسكرية لتحرير طرابلس على حد قوله.

    كما أكد معتوق أن هذه القوات التي تنشق عن الوفاق، هي كتائب نظامية وليست ميليشيات مسلحة، وكان انضمامها لحكومة الوفاق من خلال التقسيم الذي حدث وقتها.

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من البعد الآخر. تابعونا…

    انظر أيضا:

    هجوم على مخازن النفط في طرابلس وانشقاق كتيبة تابعة لحكومة الوفاق
    الجيش الليبي: هذا مصير الوحدات العسكرية المنشقة عن حكومة الوفاق
    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن تدمير مقاتلة تابعة لقوات حفتر في قاعدة الوطية
    كتيبة تابعة لـ"الوفاق" تعلن انشقاقها وتنضم إلى جيش حفتر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik