22:14 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    بريطانيا على بعد خطوات من تنفيذ البريكست.. ماذا بعد

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد ثلاث سنوات ونصف من تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج في استفتاء يونيو/ حزيران 2016 كسب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رهانه بفوز حزب المحافظين بالانتخابات التشريعية المبكرة، وبات بوسعه أن يمضي في طريق تنفيذ اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست" في 31 يناير/كانون الثاني المقبل حسبما وعد.

    وحول هذا الموضوع قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي محمد أبو العينين في حديثه لـ"البعد الآخر" عبر إذاعة سبوتنيك "إن بوريس جونسون بات بإمكانه الآن أن ينفذ عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أية عوائق، بعد حصوله على الأغلبية البرلمانية، التي تمكنه من تمرير التشريعات التي تسمح له بتحقيق ذلك، وتنفيذ وعوده الانتخابية، خاصة فيما يتعلق بمسألة البريكست، وعليه ربما يقدم جونسون الجمعة القادمة القانون الخاص بهذه المسألة".

    وحول التحديات التي ستواجه بريطانيا بعد هذه الخطوة أشار أبو العينين أنه ربما تؤثر على المستوى البعيد والمتوسط لما لها من تحديات متمثلة في تماسك الاتحاد الأوروبي من عدمه، وتماسك المملكة المتحدة في نهاية المطاف، لحصول أغلبية مقابلة للحزب الوطني الاسكتلندي، للانفصال عن بريطانيا، وفق ما أعلنته رئيسة الحزب، وأيضا هناك تصاعد للوطنيين الأيرلنديين، في مواجهة الديمقراطيين للخروج أيضا من عباءة المملكة المتحدة.

    من جانبه قال المنسق العام للمجموعة العربية بحزب العمال عمر إسماعيل "إن المعارضة في أي نظام ديمقراطي لها العديد من الأدوار، منها المراجعة والمحاسبة وسن القوانين، ومما لا شك فيه أن حزب العمال لا يزال يشكل الكتلة الأكبر من المعارضة في مجلس النواب البريطاني، ولكنه في موقف ضعيف نظرا لقلة عدد أعضائه داخل البرلمان، كما أن الحزب سيدخل في مرحلة اختيار رئيس جديد".

    فماذا يملك حزب العمال ليملك زمام الأمور من جديد؟ وما هي مجمل التحديات التي ستواجه بريطانيا عند خروجها من الاتحاد الاوروبي؟

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من البعد الآخر. تابعونا..... 

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء بريطانيا في موقف محرج بسبب طفل مريض... فيديو
    بريطانيا تحقق في "قرصنة" الوثائق المسربة
    رئيس وزراء بريطانيا: السباق الانتخابي لم ينته بعد
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook