04:43 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    بانوراما

    تركيا وداعش: ما حقيقة العلاقة ولماذا تناقض أنقرة نفسها؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 40

    حوار مع الخبير في الشؤون الإقليمية علي المعشني

    حلقة جديدة من بانوراما تناقش خفايا العلاقة بين أنقرة وتنظيم داعش وخلفية التناقض في مواقف أنقرة تجاه هذا التنظيم.

    فقد صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن بلاده ستقوم بتقديم دعم جوي لما يسمى بالمعارضة السورية المسلحة في معاركها ضد تنظيم داعش.

    التصريح المسؤول التركي قد يشكل توسعا فى المشاركة التركية في الحلف الأمريكي المزعوم ضد داعش رغم ان واشنطن تتحفظ حتى الأن  على إقامة "منطقة آمنة" للمقاتلين السوريين لأن خطوة من هذا النوع سيتم إعتبارها  اعلاناً مباشراً للحرب على الدولة السورية.

    أوغلو إعتبر إن الدعم الجوى سيوفر الحماية للمقاتلين السوريين الذين تلقوا تدريبا فى اطار البرنامج الذي تقوده الولايات المتحدة على الأراضى التركية، والذي يهدف إلى ارسال نحو 15 ألف مقاتلاً إلى سوريا لقتال داعش. كما تسائل عن جدوى دعم جماعات المعارضة السورية المسلحة إذا لم يوفر لهم الغطاء الجوي.

    ومع استمرار مزاعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص استعداد أنقرة للتعاون مع قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش إلا أن صحف وتقارير غربية تؤكد وجود تعاون إستخباراتي ولوجستي بين تريكا وتنظيم داعش لا يقتصر فقط على تسهيل دخول عصابات داعش إلى سوريا عبر الأراضي التركية بل بتقديم كافة أنواع الأسلحة والمعدات إلى التنظيم الإرهابي، بل وصل الأمر إلى حد قيام شركات تركية بتصنيع ملابس وأكسسوارت رُسمت عليها شعارات مستوحاة من فكر تنظيم الدولة الإسلامية الموضوع أمريكياً على قائمة المنظمات الإرهابية.

    ضيف الحلقة الخبير في الشؤون الإقليمية علي بن مسعود المعشني

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    وزير الداخلية الإيراني: لو اقترب تنظيم "داعش" من حدودنا سندخل في حرب معه
    القوات العراقية تقتل العشرات من عناصر "داعش"
    بغداد تعول على الدعم الروسي في مجال توريد الأسلحة لمواجهة "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik