02:44 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    بانوراما

    اليمن: الصماد يسخن اللهجة تجاه الأمم المتحدة ويعتبر أن قراراتها لا تقدم ولا تؤخر

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 16251

    ضيف الحلقة: فضل المطاع – عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"

     حلقة جديدة من "بانوراما" تناقش تصريحات رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، التي وصف فيها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ بأنه "ورقة سعودية بامتياز"، ولعب دوراً في إفشال التوصل إلى تسوية للأزمة وهو أمن التغطية للتحالف السعودي.

    الصماد، وفي مقابلة صحفية، اعتبر أن قرار مجلس الأمن الأخير حول اليمن هو من جملة "قرارات لا تقدم ولا تؤخر نهائياً، واصفاً إياها بأنها  امتداد لـ"لعدوان".

    وكانت اطراف سياسية يمنية حملت المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ مسؤولية فشل المفاوضات اليمنية، و إنسداد الأفق السياسي وتلاشي الجهودالمتعلقة بعملية السلام في اليمن. كما لفت البعض إلى  ضعف خبرته السياسية، لكون نشاطاته السابقة كانت مختصة في الجوانب الإنسانية فقط.

    وكانت حركة "أنصار الله" وحليفها "المؤتمر الشعبي العام" وجهت رسالة إلى الأمم المتحدة وأمينها العام الجديد، طالبوا فيها  بتغيير المبعوث الأممي الحالي، بسبب ما إعتبروه إنحيازاً منه إلى المملكة العربية السعودية وبصمته عن الأعمال العسكرية التي تقوم بها.

    وفي هذا السياق قال فضل المطاع- عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله أن الشعب اليمن خاب أملخ في الأمم المتحدة التي لم يكن لها موقفاً إيجابياً يوقف "العدوان" عن اليمن ويرفع الحصار ويوقف ضرب الموانئ ويوفر لليمنيين الماء والدواء والغذاء.

    وفي مقابلة معه عبر "بانوراما"  تسائل المطاع "لماذا لم يقم ولد الشيخ بتبني مطلباً واداً فقط من مطالب الشعب اليمني، وبرفع الحصار عن مطار صنعاء ولا يتكلم بكلمة واحدة عن معاناة اليمنيين المحاصرين/ والذين لا يستطيعون السفر للعلاج بسبب الحصارالذي يسكت عنه المبعوث الأممي".

    وقال أن " الأمم المتحدة كانت مشرفة على مؤتمر الحوار الوطني وتشرف عليه، لكتها لا تحترم قراراتها ، وأظهر سلوك مبعوثها إلى اليوم إنحيازاً تاماً لمواقف التحالف السعودي، رغم وقوف اليمني إلى جانب الشرعية الدولية والإتفاقيات والمواثيق الدولية". 

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik