10:10 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    تركيا تجدد خرق الأراضي العراقية وبغداد تتحدث عن أموال قطرية مهربة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عماد علو- مستشار المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب

    تناقش الحلقة أبعاد وتداعيات قيام الجيش التركي بشن غارات  جوية على أهداف لمسلحي حزب العمال الكردستاني قرب جبال سنجار بالعراق ما أدى إلى مقتل تسعة من عناصر البيشمركة وإصابة 12 آخرين بجروح.

    وفي التفاصيل قامت "الطائرات التركية بشن أربع غارات جوية على كل من معسكر بارزان بالقرب من جبل سنجار والنقطة العسكرية لحزب العمال في مدخل مصيف كرسي شمال الجبل ومقر آخر في منطقة سردشتي وسط الجبل بالإضافة إلى القاعدة العسكرية الأكبر للحزب على قمة جل ميرا أعلى قمة جبل سنجار الذي يعتبر مزاراً دينياً للأيزديين.

    من جانبها دانت حكومة حيدر العبادي العراقية الضربة التركية ، وحذرت أنقرة من تكرار ذلك.

    وكان لافتاً التضارب في التصريحات التركية والأمريكية حول الضربة. ففي حين قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حكومة بلاده  أبلغت كلا من روسيا والولايات المتحدة وحكومة كردستان العراق، عن خططها بشأن الغارات التي شنها الجيش التركي على المسلحين الأكراد في سنجار شمال العراق.، قالت الخارجية الأمركية أن واشنطن "تشعر بقلق عميق" إزاء الضربات الجوية التركية التي  استهدفت قوات من حماية الشعب الكردية وغيرها في العراق وسوريا.، من دون تنسيق مناسب سواء مع الولايات المتحدة أو التحالف الدولي الأوسع لهزيمة  داعش".

    لكن الرئيس التركي الذي عبر عن أسفه لسقوط قتلى بين عناصر قوات "البيشمركة" التابعة لإقليم كردستان جراء الضربات التركية.  أكد بأن بلاده  لن تسمح بتحويل منطقة جبل سنجار إلى معقل لتنظيم "حزب العمال الكردستاني"، الذي تعتبره تركيا إرهابيا وتشن حربا مستمرا ضده.

    كما تناقش الحلقة ما كشفه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن أن حكومته  وضعت يدها على حقائب ملأى بمئات ملايين الدولارات، أدخلها وفد قطري بطريقة غير قانونية إلى العراق.

    وكان "العبادي أوضح في مؤتمر صحفي أن الوفد جاء بداية أبريل في إطار ترتيبات للإفراج عن الصيادين القطريين المختطفين في العراق، مضيفا أن السلطات العراقية فوجئت بوجود الحقائب في الطائرة الخاصة بالوفد القطري غير مشمولة بالحصانة الدبلوماسية، وبعد الإفراج عن المختطفين قررت "بغداد"احتجاز الأموال رغم مطالبة الوفد باسترجاعها..

    كما أكد" أن إخراج تلك الأموال من العراق، لا بد أن يتم في سياق قانوني، وفق تعبيره. وشدد على أنه لا يوجه أصابع الاتهام لأحد وهناك حاجة "للتفاهم مع الحكومة القطرية حول تلك الأموال.

    يشار إلى أن مجموعة من الصيادين، يعتقد بوجود واحد أو أكثر بينهم من أفراد العائلة الحاكمة في قطر، تعرضت لعملية خطف خلال رحلة صيد منتصف كانون الأول/ ديسمبر 2015 في العراق.، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها طوال الفترة الماضية عن اختطاف الصيادين في منطقة في جنوب العراق.
    وكانت مصادر في بغداد تحدثت عن إن الإفراج عنهم كان جزءا من صفقة أوسع تضمنت رفع الحصار عن قريتي كفريا والفوعة في سوريا، فيما تضمن الاتفاق أيضا خروج المئات من المدنيين والمقاتلين من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة وتحاصرها قوات الجيش السوري قرب دمشق

    وتعليقاً على هذا الموضوع قال الدكتور عماد علو- مستشار المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب أن الغارة التركية على سنجار ستؤثر سلباً على التعاون العراقي التركي لتأمين هذه المنطقة الحساسة التي ينتشر فيها تنظيم حزب العامال الكردي —الجناح التركي، وعلى مستقبل العلاقات بين بغداد وأنقرة، بإعتبار أنه حصل دون تنسيق أو أشعار للحكومة العراقية بنية شن غارات جوية على هذه المنطقة.

     وفي مقابلة عبر "بانوراما"  أعتبر علو أن "تركيا ومنذ فترة طويلة لم تعد تنسق عملياتها مع قوات التحالف الدولي بشأن الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي لا سيما في المناطق العراقية والمناطق السورية المحاذية لها، وتواصل الإنفراد بعمليات التوغل داخل العمق العراقي كما خصل في العام 2015 عندما إستهدفت معسكر بعشيقة وما زالت تتواجد هناك رغم مطالبات الحكومة العراقية للقوات التركية بالإنسحاب من هذه المنطقة".

    وحول الأموال التي صادرتها السلطات العراقية من الوفد القطري وتبلغ مئات ملايين الدولارات كانوا أحضروها الى بغداد لدفع فدية لقاء الافراج عن مواطنين لهم مخطوفين قال الخبير العراقي:
     أن " في ذلك تجاوز للحكومة العراقية وكان من الأفضل لو صرحت الحكومة القطرية عن هذه الأموال، ووضعت الحكومة العراقية في تفاصيل كافة مراحل المفاوضات لإطلاق سراح المحتجزين، ما يشكل دعم أو تشجيع للخاطفين، فضلاً عن كونه يشكل تجاوزاً على السيادة العراقية بإعتبار أن الجانب القطري لم يولي إهتماماً وإعتباراً للحكومة العراقية التي بذلت جهوداً كبيرة لتأمين إطلاق سراح الصيادين القطريين".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا اليوم, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أخبار تركيا, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook