03:21 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    بانوراما

    هل يفجر الأردن غضب دمشق ويرسل قواته إلى العمق السوري؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    1 0 0

    ضيف الحلقة: ناجي الزعبي- عميد ركن متقاعد، خبير في الشؤون الإقليمية

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    تناقش الحلقة آخر تصريح للناطق باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، الذي قال فيه إنّ بلاده ستقوم بالدفاع عن حدودها داخل العمق السوري إذا اقتضى الأمر ذلك.
    وكان المومني قد أكد أنّ الأردن مستمرٌّ بموقفه تجاه الأزمة السورية، وأنّ بلاده لم توقّع على الاتفاق الذي يقضي بإقامة مناطق "خفض التوتر" في سوريا قرب الحدود الأردنية والذي تم خلال الاجتماع الأخير في أستانة.

    كما تناقش الحلقة أبعاد تصريح المسؤول الأردني على مستقبل العلاقات بين دمشق وعمان، على ضوء استياء الحكومة السورية مما تعتبره دوراً سلبياً للأردن في الأزمة السورية.

    وفي تعليق له على  موقف المتحدث باسم الحكومة الأردنية، أكّد وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي، أنّه إذا دخلت قوات أردنية إلى سوريا دون التنسيق معهم فسيعتبرونها قوات معادية.

    وأضاف المعلم أنه "وإذا فعلها الأردن  فسيجدون الجواب المناسب…إننا لسنا في وارد مواجهة مع الأردن لكن إذا دخلت قواته دون تنسيق مع دمشق سنعتبرها معادية"

    العميد ركن المتقاعد، الخبير في الشؤون الإقليمية ناجي الزعبي، اعتبر أن العمق السوري هو عمق دولة شقيقة وجيش شقيق، وكان أولى بالمومني أن يتحدث عن العمق الصهيوني كخطر داهم يهدد مستقبل الوطن العربي برمته وليس فقط الأردن.

    وفي مقابلة معه عبر "بانوراما" قال الزعبي أن "حماية الحدود مع سوريا لمنع انتقال العناصر والحركات إلى الداخل الأردني يجب أن يمر عبر التنسيق مع الدولة السورية والجيش السوري، وبعد التصريحات الإيجابية السابقة لرئيس الأركان الأردني حول التنسيق بين الجيشين الأردني والسوري، يأتي تصريح المومني ويندرج في إطار التصعيد الذي تقوم به الإدارة الأمريكية لقطع الطريق أمام مؤتمر أستانا والمصالحات التي تجري داخل سوريا".

    ولفت الزعبي إلى "أن المشروع الأمريكي يسعى إلى خلق منطقة جنوب سوريا ممتدة من السويداء إلى القنيطرة، كمنطقة عازلة تؤمن الأمن الإسرائيلي مستقبلاً وتحول دون وجود مقاومة مسلحة في القنيطرة ضد الاحتلال".

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik