01:33 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بانوراما

    بعد مقررات قمة الرياض، هل سيشكل تقارب "حماس" مع طهران مقدمة للمصالحة مع دمشق؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 30

    ضيف الحلقة: إبراهيم المدهون- كاتب ومحلل سياسي

    تناقش الحلقة مطالبة القيادي البارز في حركة "حماس"، محمود الزهار، بإعادة ترتيب العلاقة مع كل دولة تقف مع الفلسطينيين، مؤكداً أن المقاومة الفلسطينية هي الشمعة الوحيدة المضيئة في العالم الإسلامي- حسب تعبيره.

    وكان الزهار قد دعا في كلمة له خلال ندوة نظمها مركز فلسطين للدراسات حول زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمنطقة وتأثيرها على القضية الفلسطينية، إلى الوقوف مع الدول التي تقف إلى جانب الفلسطينيين وفي مقدمتها إيران.

    يأتي ذلك بعد أن كانت مصادر فلسطينية قد تحدثت عن أن القيادة الجديدة لحركة "حماس" برئاسة إسماعيل هنية تتجه نحو التقارب الجدي والتدريجي مع ايران.

    ورأت هذه المصادر أن قيادة "حماس" قد شعرت بالاستياء الشديد جراء صمت قادة 55 دولة عربية وإسلامية شاركوا في قمة الرياض، عن وصم الرئيس الأمريكي لحركة "حماس" بالإرهاب, وإدراجها جنباً الى جنب مع تنظيمي "داعش" و"القاعدة".

    كما لفتت إلى رسالة التهنئة التي بعثها قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني الى إسماعيل هنية لتهنئته بإنتخابه رئيسا للمكتب السياسي لحركة "حماس"، في خطوة تعكس عودة العلاقات الحمساوية الإيرانية إلى عهدها السابق بعد فتور شابها بسبب مواقف الحركة، خلال السنوات الست الماضية، لا سيما تجاه الأزمة في سوريا.

    واعتبر المحلل السياسي إبراهيم المدهون أن "حماس" منذ فترة وهي تسعى لتعزيز علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية، رغم أن العلاقات بينهما لم تنقطع في أي يوم، وإنما أصابها بعض الفتور.

    وفي مقابلة عبر برنامج "بانوراما" قال المدهون أن "حالة الاصطفافات والتكتلات الجديدة التي تقودها الولايات المتحدة في المنطقة سيقابلها حالة تكتل مضاد سيكون لإيران قسم كبير فيها إلى جانب روسيا والصين، لأن المنطقة أصبحت أمام مرحلة جديدة بعد قمة الرياض التي أعلنت الولايات المتحدة فيها "حماس" و"حزب الله" تنظيمين إرهابيين".

    كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري التابع لحركة حماس في قطاع غزة، فلسطين 19 يناير/ كانون الثاني 2017
    © AP Photo / Adel Hana
    وأضاف أن "حماس تركز على أن لا تتورط في أي ملف خارج إطار القضية الفلسطينية، أن تكون على مساحة واحدة مع كل من يساعدها على التحرير ومواجهة الاحتلال، ما سيؤدي إلى تقارب مع "حزب الله" وسوريا وإيران".

    ورداً على سؤال قال المدهون أن "محمود الزهار عندما يطلق هذه المواقف فأنه يعبر عن موقف الحركة والتوجه العام لها، وهو يصب في اتجاه تعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية بشكل أوسع".

    ورأى أن رسالة الجنرال قاسم سليماني إلى رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية حملت مضامين واضحة وصريحة لمدى ترتيب الأوراق ونقل العلاقة من علاقة عسكرية إلى علاقة سياسية".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار السعودية اليوم, أخبار الولايات المتحدة, أخبار السعودية, الولايات المتحدة, الرياض, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik