06:15 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    بانوراما

    ليبيا: المجلس الرئاسي يسيطر على المطار والجيش الوطني يؤكد أن الغارات المصرية جرت بالتنسيق معه؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 58720

    ضيف الحلقة: عبد الحكيم معتوق - محلل سياسي وناطق رسمي سابق باسم الحكومة المؤقتة في ليبيا.

    تناقش الحلقة تكليف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ليبيا آمر الحرس الرئاسي التابع للحكومة، نجمي الناكوع، ووزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق العارف الخوجة، لاستلام وحماية وتأمين موقع مطار طرابلس الدولي.

    كما تناقش خلفيات إعلان ما يسمى تنظيم "أنصار الشريعة" في ليبيا والمرتبط بتنظيم "القاعدة" أنه حل نفسه رسميا.

    ومعروف أن الولايات المتحدة تتهم هذا التنظيم بالمسؤولية عن الهجوم على البعثة الأمريكية في بنغازي عام 2012 والذي قُتل فيه السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز، كما أنه موضوع على قائمة الأمم المتحدة للجماعات الإرهابية.

    كما نناقش اتهامات قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر، بصفة مباشرة، لقطر ودول أخرى لم يسمّها بدعم الجماعات الإرهابية في ليبيا عن طريق تمويل المرتزقة والجماعات المتطرفة.

    السياسة الخارجية المصرية
    © Sputnik. Egyptian Ministry of Foreign Affairs
    ضيف حلقة اليوم من "بانوراما" عبد الحكيم معتوق — المحلل السياسي والناطق الرسمي السابق باسم الحكومة المؤقتة في ليبيا اعتبر أن ذلك جاء بعد الخسائر التي منيت بها الجماعات المسلحة لا سيما الجماعة المقاتلة والإخوان في أكثر من مكان في العاصمة طرابلس وخارجها.

    وفيما يخص خسارة قطر في رهانها على جماعة "الإخوان المسلمين" في طرابلس أوضع معتوق أن الأصح هو "أن رهان هذه الجماعة على قطر هو الذي فشل، معتبراً أنه لم يبق رهاناً قطرياً على الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة في الاستمرار بالمواجهات المسلحة أو في العملية السياسية لأن المعطيات السياسية والميدانية تغيرت في ليبيا وعلى المستوى الإقليمي والدولي".

    وأضاف أن " تنظيم الإخوان — فرع ليبيا، والجماعة الليبية المقاتلة- أحد أفرع تنظيم القاعدة في ليبيا إستغلوا الفراغ الأمني في البلاد بعد سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي، وكانت لديهم تفاهمات مع الدوحة وكان يرعاها بشكل المرشد العام للإخوان في ليبيا، فتمكنوا عبر الدعم اللوجستي غير المحدود من خوض التجربة السياسية والنجاح في الاستحواذ على نسبة من الأصوات فيما كان يعتبر المؤتمرالوطني العام، ولكنهم نجحوا في ذلك زوراً وليس تزويراً لأنهم تمكنوا بشكل كبير من شراء أعداد من الذمم التي لم تكن لها توجهات سياسية".

    ورأى أن "مصر والمؤسستين العسكرية والأمنية تعتبر أنه إلى جانب أمنها القومي والحفاظ عليه، فأنها تملك معلومات استخباراتية بأن المناطق المحاذية لحدودها تأوي الكثير من قيادات تنظيم القاعدة، وتحولت إلى أماكن لاستهداف الجيش المصري رداً على الدعم الذي يقدمه إلى الجيش الوطني الليبي ماديا ولوجستياً".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    Twitter

    اشترك في حسابنا على تويتر لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, أخبار ليبيا, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik