00:34 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    بانوراما

    لماذا يعرقل التحالف عمل البنك المركزي اليمني؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 95 0 0

    ضيف الحلقة: عبد الله علاو- الناطق بإسم الإئتلاف المدني لرصد جرائم العدوان

    حلقة جديدة من بانوراما تناقش الصعوبات التي تواجه عمل المصرف المركزي اليمني في نقل وتوريد الأموال، بسبب إعاقة إنزال هذه الأموال جواً إلى مطار عدن الدولي من قِبَل خلية التحالف التي تشرف على مطار عدن.

    فقد اتهم المصرف المركزي اليمني خلية التحالف العربي الذي تقوده السعوديه في مطار عدن الدولي، بمنع توريد الأموال من الخارج إلى مقره الرئيس، وإنزال الأموال الخاصة به 13 مرة، دون أسباب واضحة.

    وقال بيان صادر عن محافظ المصرف إن مجلس إدارة المصرف المركزي عبّر«عن استغرابه واستيائه البالغ من هذه العراقيل، خاصة وأنها تعيق المصرف من القيام بوظائفه في توفير السيولة».

    وأوضح إن الاجتماع ناقش «الصعوبات البالغة التي تواجه ترتيبات النقل والتوريد بسبب إعاقة إنزال هذه الأموال جواً إلى مطار عدن الدولي من قِبَل خلية التحالف لأسباب مجهولة منذ أبريل 2017م ولعدد (13) رحلة تم إلغاء تصاريح نزولها إلى عدن»، مضيفاً  إن اللجنة الإشرافية التي تعمل في تسهيل دخول الأموال، فشلت في مهامها نتيجة المنع المتكرر.

    كما تناقش الحلقة حقيقة الموقف في محيط ميناء المخاء بعد أن أعلنت قوات التحالف الذي تقوده السعودية أنها تمكنت من احباط هجوم بحري بزورق مفخخ كانت القوى البحرية اليمنية تعتزم شنه على ميناء المخا المطل على البحر الأحمر في محافظة تعز.

    لكن إعلان قوات التحالف ردت عليه القوات البحرية والدفاع الساحلي والتي أكدت أن السفينة الحربية المستهدفة داخل ميناء المخا التي تم استهدافها بسلاح مناسب وتم تدميرها كلياً.

    وقالت القوات البحرية في بيان لها أن السفينة الحربية المستهدفة في ميناء المخا كانت محملة بعتاد عسكري كبير ظل يتفجر لفترة طويلة من الزمن.

    بالتزامن مع ذلك قتل وأصيب عدد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي خلال هجوم شنه الجيش اليمني واللجان الشعبية فجر اليوم على مواقعهم في محافظة شبوة اليمنية.

    وقال مصدر عسكري يمني أن الجيش واللجان الشعبية شنوا هجوما مباغتا على عدة مواقع للقوات التابهة لهادي في منطقة آل دبوة بمديرية عسيلان في محافظة شبوة ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم إضافة إلى تكبيدهم خسائر في العتاد.

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik