16:27 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    بانوراما

    كركوك على صفيح ساخن وتحركات دبلوماسية منعاً للصدام بين القوات الإتحادية والبيشمركة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    الحملة العسكرية في كركوك (60)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: نجم القصاب- كاتب ومحلل سياسي

    وتتناول هذه الحلقة التطورات المتسارعة في الأزمة بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان، والتي إندلعت بعد إجراء الإقليم إستفتاءاً مثيراً للجدل حول الإنفصال، وتصاعد الأوضاع بعد رفض الإقليم طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلغاء نتائج الإستفتاء.

    وفي أخر تطورات المشهد المتوتر بين الجانبين، أعلن  الجيش العراقي في بيان، الاثنين، سيطرته على مطار كركوك العسكري، إضافة إلى أكبر قاعدة عسكرية في المحافظة، فضلاً عن الإمساك بعدد من الحقول النفطية شمالاً.

    وأوضح الجيش أنه لم يتلق أي أوامر بدخول المدينة، وأن هدف العملية تأمين محيط كركوك فقط.

    يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من اتهام بغداد سلطات إقليم كردستان العراق بجلب مقاتلين من حزب العمال الكردستاني إلى كركوك المتنازع عليها، وإعتبرت الحكومة العراقية هذا الأمر بمثابة "إعلان حرب".، فيما نفت أربيل هذه الإتهامات.

    بموازاة ذلك وصل قادة بارزون في الحشد الشعبي يتقدمهم النائب هادي العامري وأبو مهدي المهندس إلى مناطق قريبة من مواقع التماس بين قوات البيشمركة والقوات الاتحادية المدعومة بقوات الحشد بمدينة الحويجةبجنوب كركوك.

    وفور وصلهم إلى منطقة بشير التابعة للحويجة —والتي شهدت قبل يومين مواجهة عسكرية انتهت بانسحاب البشمركة منها وسيطرة القوات العراقية عليها- قاموا بعقد اجتماع ضم عددا من القيادات الأمنية العراقية.

    وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي نفى أن تكون قوات الحشد قد حددت مهلة لقوات البشمركة للانسحاب من مواقع في محافظة كركوك، لافتاً إلى أنه ليس من صلاحيات الحشد "أعطاء مهل".

    وأكد الأسدي أن الموقف الرسمي للحشد نابع من موقف الحكومة العراقية في اتجاه "العمل على إعادة الأوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها إلى ما كانت عليه قبل العاشر من (يونيو) حزيران عام 2014"، حين انسحبت القوات العراقية من تلك المناطق عند اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية لها.

    القوات العراقية تتقدم الأحياء الجنوبية في كركوك، العراق 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
    © AFP 2019 / AHMAD AL-RUBAYE
    القوات العراقية تتقدم الأحياء الجنوبية في كركوك، العراق 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    وفيما يبدو محاولة لنزع فتيل الأزمة ، وصل  قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، اللواء قاسم سليماني إلى إقليم كردستان لإجراء محادثات بشأن الأزمة المتصاعدة بين السلطات الكردية والحكومة  العراقيةفي أعقاب الاستفتاء على الاستقلال.

     تفاصيل الحوار في الملف الصوتي  

     إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

     

    الموضوع:
    الحملة العسكرية في كركوك (60)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, كردستان العراق, كركوك, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik