09:31 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر

    اليمن بين ضعف الأمم المتحدة وغياب الدور الدولي

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة: ياسين التميمي- خبير في الشأن اليمني؛ وعبد الوهاب الشرفي- مدير مركز رصد الديمقراطي

    تناقش "بانوراما"  آخر مستجدات الأوضاع في اليمن في شقيها السياسي والميداني. فقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لإنهاء ما وصفها ب"الحرب العبثية"في اليمن معرباً عن أمله أن تضغط الإدارة الأميركية على السعودية لتخفيف الأزمة الإنسانية  التي تعصف باليمنيين.

     وشدد المسؤول الأممي على أن ما يحتاجه اليمن هو "الحل سياسي". كما تناقش الحلقة الأوضاع الميدانية في اليمن وحقيقة ما تناقلته أوساط إعلامية تقلاً عن مصادر محلية يمنية تحدثت عن إن قوات التحالف بقيادة السعودية، انتزعت السيطرة على مديرية حيس من جماعة أنصار الله، في تقدم مهم نحو تحصينات الجماعة المسلحة بمحافظة الحديدة. كما نسأل ضيوف الحلقة عن توقعات وزير الخارجية في حكومة هادي عبد الملك المخلافي بقرب اختلاف المشهد في اليمن سياسيا وعسكريا عقب مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

    وفي هذا السياق قال ياسين التميمي- الخبير في الشان اليمني أن الأمم المتحدة "نجحت نسبياً في التخفيف من المعاناة الإنسانية لليمنيين إلاان تصريح الأمين العام للأمم المتحد جاء محبطاً لأنه يدل على أن قرار إيقاف الحرب في اليمن ووقف الكارثة الإنساتية هناك ليس مربوطاً بالمجتمع الدولي، إنما باللاعبيين الأساسيين وهما التحالف العربي والولايات المتحدة".

    ورأى في مقابلة مع برنامج "بانوراما" أن هذان اللاعبان "ليسا معنيان بحسم الخيار العسكري اليمن ولا توجد لديهما نوايا للعمل تجاه الحل السياسي الذي يمكن أن يخرج اليمن من أتون الحرب".وأضاف أن "الأهداف المتناقضة لأطراف التحالف العربي هي وراء إطالة أمد الحرب ، مطالباً التحالف إلى العم لوفق أهداف معلنة لأنه جاء بدعوة من السلطة الشرعية، لكن يبدو أنه لم يعد له أي إرتباط بهذه السلطة".

    من جانبه قال عبد الوهاب الشرفي- رئيس مركز الرصد الديمقراطي أن "سياسة الأمم المتحدة في اليمن لم ترقى إلى مستوى الحدث لا سيما في الجانب الإنساني".ووصف الشرافي في مداخلة عبر نفس الحلقة أٍسلوب الأمم المتحدة بأنه يشبة "التهرب أكثرمن تحمل المسؤوليات، وأن موقفها سيبقى محكوماً بموقف واشنطن ما سيجعل عملها عبثياً".

    ولفت الشرافي إلى أن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ودعوته السعودية إلى  بإيصال المواد الغذائية والوقود والمياء والأدوية للشعب اليمني، الذي أصبح في حاجة ماسة إليها، " لا تملك قيمة إذا ما بقيت مربوطة بالرؤية الأمريكية لتسوية الأزمة في اليمن وسبل وقف الحرب".
    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي 

      إعداد وتقديم: فهيم الصوراني    

    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أخبار اليمن, أخبار اليمن اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook