10:16 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بانوراما

    الفلسطينيون بين نيران الجيش الإسرائيلي وسندان اتفاقية أوسلو

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيف الحلقة: يحيى رباح- عضو المجلس الاستشاري لحركة "فتح"

    تناقش الحلقة تداعيات العملية الخاصة لقوات خاصة من الجيش الإسرائيلي بمشاركة من جهاز الشاباك في جنين، التي بدأت في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأربعاء في مدينة جنين، وانتهت بمحاصرة منزل المواطن الفلسطيني أحمد نصر جرار، قبل أن تقع في  كمين مع مجموعة من المقاتلين الفلسطينيين، واشتباك مسلح عنيف استمر ساعات متواصلة قبل أن يعلن عن مقتل فلسطيني واعتقال اثنين آخرين وإصابة جنديين إسرائيليين وصفت جراح أحدهما بالخطيرة.

    وكان الجيش الإسرائيلي زعم أن العملية كانت تهدف لقتل أو اعتقال المواطن نصر جرار المسؤول وفقاً لقولهم عن عملية إطلاق النار جنوبي نابلس والتي أدت لمقتل حاخام "إسرائيلي" قبل عدة أيام في نابلس.

    وأشاد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والعديد من وزراء حكومته، بالعملية التي نفذها جيش الإسرائيلي في جنين، والتي استهدفت منفذي عملية قتل حاخام يهودي قبل أيام قرب نابلس.

    من جانبه أشادت فصائل فلسطينية باستبسال المقاتلين الفلسطينيين في جنين في التصدي لتحرك القوات الإسرائيلية، وطالبوا الأجهزة الأمنية الإسرائيلية  بـ"رفع القيود عن المقاومة الفلسطينية، ومغادرة مربع المفاوضات وطي صفحة أوسلو".

    وتعقيباً على هذا الموضوع وصف يحيى رباح، عضو المجلس الاستشاري لحركة "فتح"، ما قامت به القوات الخاصة الإسرائيلية في جنين بأنه عملية إعدام ميداني.

    وأضاف في مقابلة عبر برنامج "بانوراما" أن القادة الإسرائيليين "يستغلون الفرصة التي منحهم إياها دونالد من خلال قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ويقومون بتوسيع نظرية الإعدام الميداني للفلسطينيين لكي يوقعوا فيهم أكبر قدر ممكن من الإرهاب".

    وشدد على أن "إسرائيل أنهت اتفاق أوسلو وعملت بكل الوسائل على إنهاءه،  ومن هنا كان طرح القيادة الفلسطينية بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين ضبط كل المسائل المعلقة بين الجانبين".

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي  

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم, أخبار فلسطين, القدس, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik