17:36 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    أزمة بري- باسيل متواصلة وعون يدعو للتهدئة والوحدة الوطنية

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: فؤاد خشيش- خبير في الشؤون الإقليمية

    تناقش الحلقة تداعيات الأزمة التي اندلعت في لبنان بعد تسريب تصريحات لوزير الخارجية جبران باسيل، انتقد فيها رئيس البرلمان نبيه بري بعبارات شديدة اللهجة، ما أثار توترات بين التيار الوطني الحر وحركة "أمل".

     وقد شهدت مناطق مختلفة في لبنان مظاهرات لأنصار "أمل" أمام المكتب المركزي للتيار الوطني الحر، وجرى إحراق الإطارات وإطلاق الأعيرة النارية.

    وبعد صمت استمرّ يومين، منذ خروج الفيديو المُسجّل للوزيرباسيل  إلى التداول، والذي وصف بأنه تضمن إساءات إلى الرئيس نبيه برّي، أكّد الرئيس اللبناني ميشال عون أنّ ما حصل أضرّ الجميع، داعياً إلى التسامح.

    وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية:، أن "الرئيس عون يعتبر أنّ ما حدث البارحة أساء للجميع وما حصل على الأرض خطأ كبير بُني على خطأ"، وتابع: "للارتقاء إلى مستوى المسؤولية وعدم التفريط بما تحقق من إنجازات على مستوى الوطن "، مؤكداً الدعوة إلى التسامح.

    وقد فتحت قضية تسريب الفيديو الباب أمام أزمة كبيرة، كانت قد بدأت منذ أشهر طويلة،  وتتعلق بالتحالفات بين قوى الثامن من آذار و"​التيار الوطني الحر​" في العديد من الدوائر التي يملك الجانبان حضوراً بارزاً فيها، لا سيما أن العلاقة بين التيار والعديد من أطراف هذا الفريق ليست على أحسن حال.

    الكاتب اللبناني والخبير في السؤون الإقليمية فؤاد خشيش رأى أن المؤشرات ما زالت تقول بتمسك الطرفين بمواقفهما ، لافناً إلى خطورة التحريض الإعلامي في خلق المزيد من توتير الأجزاء.

    واضاف خشيش في مقابلة عبر برنامج "بانوراما" أنه " في حال إستمر الشد الطائفي فإن الأزمة ستمتدن لا سيما على ابواب الإنتخابات النيابية ما سيكون له تداعياته الخطيرة.

    وشدد على وجوب "إيجاد حل سريع للمشكلة وإلا فإن لبنان سيعيش لحظات عصيبة، لأن الأمور ليست بهذه البساطة"، لافناً إلى "حالة الغليان القائمة في البلاد، والتي جاءت الأزمة الجديدة لتزيد من أزمات البلاد المتراوحة بين البطالة والأوضاع الإقتصادية السيئة".

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي  

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان اليوم, أخبار لبنان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook