Widgets Magazine
15:08 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بانوراما

    الرئيس الأسد يطرح مواقف حازمة ويؤكد أن دمشق كسبت معركة العقول

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: رياض الصيداوي- مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية

    تناقش الحلقة، كلام الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية أجراها مع قناة "آر تي" الروسية، وصرح فيها بأن على القوات الأمريكية أن تستقي العبرة من العراق وترحل عن البلاد، وتعهده باستعادة المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

    عرض الرئيس الأسد خلال المقابلة مواقف القيادة السورية حيال عدد من التطورات، بما فيها دعوة بلدان غربية وإسرائيل إلى خروج القوات الإيرانية من سوريا.

    الأسد رأى أن "المشكلة الوحيدة الباقية في سوريا هي قوات سوريا الديمقراطية".، مضيفاً أنه "سوف يتم التعامل معهم  بخيارين: أولهما فتح الأبواب للتفاوض، لأن غالبيتهم سوريون، ومن المفترض أنهم يحبون بلدهم، ولا يحبون أن يكونوا دمية بأيدي أي أجنبي"

    وفي رده على الدعوات الغربية والإسرائيلية بخروج القوات الإيرانية من سوريا هذا السياق قال الرئيس الأسد أنه لا وجود لهذه القوات في بلاده، بل "ضباط إيرانيين يساعدون الجيش السوري".

    وأكد الأسد أنه "سيتم تحرير كل جزء من سوريا، وبالتالي من المستحيل ترك أي منطقة على التراب السوري خارج سيطرة الحكومة".

    كما أعلن أن بلاده ماضية في تعزيز دفاعاتها الجوية للتصدي للغارات الإسرائيلية مشيرا إلى أن هذه الدفاعات الجوية، كانت أولى أهداف المرتزقة في البلاد — حسب تعبيره.

    وقال "إن سوريا تسعى نحو تحقيق المزيد من الاستقرار، لكن مع كل تقدم يحققه ​الجيش السورى، وكل تقدم تحرزه العملية السياسية، فإن أعداءنا وخصومنا، بشكل رئيسى فى الغرب الذى تقوده ​الولايات المتحدة​ والدُمى التى تحركها فى ​أوروبا​ وفى منطقتنا، إضافة إلى مرتزقتهم فى سوريا، يحاولون جعل النهاية أكثر بُعداً، سواء بدعم المزيد من ​الإرهاب​، أو من خلال إحضار المزيد من الإرهابيين إلى سوريا، أو بإعاقة العملية السياسية".

    ورداً على سؤال كشف الأسد، عن صراع مباشرا كان على وشك الوقوع بسن القوات السورية والأميركية في بلاده، وقد تم تحاشيه بفضل حكمة القيادة الروسية.

    وقال: "في الواقع كنا قريبين من حدوث صراع مباشر بين القوات الروسية والقوات الأمريكية، ولحسن الحظ تم تحاشي ذلك الصراع ليس بفضل حكمة القيادة الأمريكية، بل بفضل حكمة القيادة الروسية، لأنه ليس من مصلحة أحد في هذا العالم وبالدرجة الأولى السوريين حدوث مثل هذا الصراع"

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik