23:02 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر

    الأردن: ما الذي سيتبدل مع تشكيل الحكومة الجديدة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    تظاهرات "إضراب الأردن" ونتائجها (34)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: فارس شماس- ناشط في مجموعة المبادرة الأردنية

    تناقش الحلقة مواصلة الأردنيين احتجاجاتهم ضد الإجراءات الاقتصادية للحكومة على الرغم من استقالة رئيس الوزراء، هاني الملقي.

    وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كلف عمر الرزاز- وزير التربية والتعليم في حكومة الملقي تشكيل الحكومة الأردنية الجديدة، ما يجعله  يواجه اختبار تهدئة الشارع الذي يواصل الإحتجاج ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وزيادة الأسعار، ويطالب بالتراجع عن إجراءات التقشف، كزيادة أسعار الكهرباء والوقود، التي طالب بها صندوق النقد الدولي مقابل قرض بقيمة ثلاثة أرباع مليار دولار.

    وقد أثبتت الاحتجاجات الشعبية الحالية  في الأردن قناعة واسعة بين الأردنيين بعدم وجود خطة إصلاح اقتصادي واضحة المعالم، أدت إلى تراجع حاد في مستوى الثقة في حكومة الملقي، وهو ما أدى إستقالتها.

    وقد طالب العاهل الأردني عبد الله الثاني، الحكومة بمراجعة شاملة لمشروع قانون ضريبة الدخل،  وطالبها ب" أن تطلق فورا حوارا بالتنسيق مع مجلس الأمة بمشاركة الأحزاب والنقابات ومختلف مؤسسات المجتمع المدني، لإنجاز مشروع قانون ضريبة الدخل الذي يعد تشريعا اقتصاديا واجتماعيا مفصليا".

    أاشار إلى أن الضغوطات التي يواجهها الأردن، يجب أن تكون حافزا للارتقاء بنوعية الخدمات وليس عذرا لتراجعها"، مشيرا إلى أن "فرض الضرائب وتوفير خدمات نوعية أمران متلازمان".

    وفي موقف لافت إعتبر حمد بن جاسم- رئيس الوزراء القطري الأسبق سبق حمد بن جاسم

    أن دولاً "قريبة" من الأردن قد تكون تقف وراء الإحتجاجات العارمة التي يشهدها الأردن لإرغامه على القبول ب"صفقة القرن".

    ودعا بن جاسم الأردنيين إلى "أن ينظروا إلى الخراب من حولهم وأن يحافظوا على هذا الكيان من البحر المتلاطم".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الموضوع:
    تظاهرات "إضراب الأردن" ونتائجها (34)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن اليوم, أخبار الأردن, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook