01:47 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بانوراما

    نتائج الانتخابات الأمريكية... ترامب لم يعد اللاعب الوحيد

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية، إن نتائج الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة عكست الموقف من الشخصية الجدلية للرئيس دونالد ترامب، بسبب تصريحاته وحربه على الجميع، بما فيها الحرب التجارية مع الصين والاتحاد الأوروبي، والجدار الذي ينوي إقامته مع المكسيك، إضافة لنقضه الاتفاق النووي مع إيران.

    وفي حديث عبر برنامج "بانوراما" لفت الصيداوي إلى أن "الناخب الأمريكي أدرك أن ترامب تجاوز خطوطاً حمراء كثيرة، على المستوى الداخلي بمواقفه تجاه المرأة، وعلى المستوى الخارجي من خلال اصطدامه بالحلفاء التقليديين للولايات المتحدة.

    وشدد على أن حالة عدم الرضى تجاه ترامب ليست فقط لدى الديمقراطيين، بل وحتى لدى الجمهوريين، الذي لم يستطع عدد كبير منهم مجاراته.

    كلام الصيداوي جاء في سياق تعليقه على نتائج الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة والتي تمكن الديمقراطيون نتيجه لها، من السيطرة على مجلس النواب، فيما رد الجمهوريون الضربة في مجلس الشيوخ المكون من 100 مقعد، وأطاحوا بعضوين ديمقراطيين على الأقل في أنديانا ونورث داكوتا، واحتفظوا بمقعدي تينيسي وتكساس.

    وفي أول موقف لها بعد صدور نتائج الانتخابات تعهدت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي "بإعادة الضوابط والمحاسبة التي نص عليها الدستور على إدارة ترامب".

    ويضع استعادة الديمقراطيين لمجلس النواب الولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني 2019 أمام كونغرس منقسم على غرار مجتمع يشهد شقاقات عميقة حول شخص ترامب.

    وغالبا ما تكون انتخابات منتصف الولاية الرئاسية لغير صالح حزب الرئيس، لكن خسارة مجلس النواب على الرغم من المؤشرات الاقتصادية الإيجابية تشكل انتكاسة لترامب بعدما جعل من هذا الاقتراع استفتاء حقيقيا على شخصه.

    انظر أيضا:

    رشيدة طليب في الكونغرس… "ابنة المهاجر" تتحدى ترامب ولا تدعم إسرائيل
    بالصور... أصغر مرشحة في تاريخ الكونغرس الأمريكي
    أول المسلمات وأصغر عضو شابة في تاريخ الكونغرس الأمريكي
    الكلمات الدلالية:
    الجمهوريين, الديمقراطيين, انتخابات, الكونغرس الأمريكي, راديو سبوتنيك, دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik