01:11 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    بانوراما

    لماذا رفض لبنان الهبة العسكرية الروسية؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    102

    تناقش الحلقة أسباب رفض لبنان عرضا بمساعدات عسكرية روسية، قدمه الجيش الروسي قبل شهور، وكان قد أثار قلق الولايات المتحدة.

    مصدر لبناني قال في حديث لوكالة "رويترز" أن "الرفض جاء بذريعة أن لبنان لا يحتاج هذه الأنواع من الأسلحة والذخيرة لكن السبب الحقيقي وراء ذلك ربما كان الضغط من الولايات المتحدة".

    المصدر نفسه أكد صحة تقرير نشرته صحيفة "الأخبار" اللبنانية، وأوضح المصدر أن العرض جرى تقديمه في أوائل العام الجاري وأن الرفض جاء في وقت سابق هذا الشهر.

    واعتبر دبلوماسيون غربيون أن "قبول لبنان بالعرض الروسي كان سيسبب إشكالية بالنسبة لواشنطن وحلفائها الغربيين".

    وكان وزير الدفاع اللبناني  إلياس المر زار روسيا في وقت سابق، وقامت موسكو  بمنح لبنان 10 طائرات مقاتلة حديثة من طراز "ميغ — 29"  كما عرضت على لبنان 400 دبابة من طراز "ت — 72" وهي من أهم الدبابات التي ما زالت تعمل بقوة ولديها أجهزة تستطيع عبرها الرمي وهي تسير أثناء المعارك.

    كما عرضت على المر 40 طائرة "ميغ — 8" من طوافات عسكرية قادرة على نقل الجنود وإطلاق الصواريخ ضد وحدات مسلحين منتشرين على الأرض، وذلك بسعر شبه مجاني أيضا، كذلك تقديم 300 مدفع من عيار 130 ملم مع ذخيرة بـ 300 الف طلقة لمدافع من عيار 130، مع العلم أن الجيش اللبناني في أكثر من مرة كان لديه احتياط قذائف مدفعية لمدافع 155 ملم و130 ملم كانت 100 ألف طلقة، فيما عرضت روسيا تزويد لبنان بـ300 ألف طلقة.

    والولايات المتحدة هي أكبر جهة مانحة للجيش اللبناني، إذ منحته ما يزيد على 1.5 مليار دولار من المساعدات منذ عام 2006.

    وتقول واشنطن إن دعمها يهدف إلى تعزيز الجيش بوصفه القوة العسكرية "الوحيدة" المدافعة عن لبنان، حيث تتمتع جماعة "حزب الله" المسلحة بنفوذ كبير، ومواجهة التهديدات القادمة من سوريا المجاورة.

    الباحث في الشؤون الإقليمية فؤاد خشيش قال أن "فحوى التضارب في المواقف والتصريحات بشأن الهبة العسكرية الروسية للبنان يدل على ضفوط سياسية تمارس على لبنان، من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا".

    ورأى — خلال مداخلة عبر برنامج "بانوراما" — أن واشنطن ولندن "تعتبران تسلم لبنان للمنحة العسكرية الروسية يمثل دخولاً روسياً إلى الساحة اللبنانية عبر تسليح الجيش".

    ولفت إلى أن العرض الروسي الذي قدم في العام 2008 "نام في الأدراج، بحجة أن الظروف ليست مناسبة لتسلم الهبة الروسية، وتحمل لبنان لتبعات ذلك".

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي.

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني 

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, لبنان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik