06:41 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    بانوراما

    هل سينهي التجاذب بين الكونغرس وترامب الحرب في اليمن؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 10

    تناقش الحلقة التباين في المواقف داخل الولايات المتحدة بخصوص الحرب الجارية في اليمن.

    ففي خطوة وصفت بالتحدي صوت مجلس الشيوخ الأمريكي بغالبية كبيرة على مناقشة مشروع قرار، ينهي الدعم العسكري الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

    وقد صوت 63 سيناتورا جمهوريا وديمقراطيا مقابل 37 لصالح إجراء يتيح للمشروع القرار أن يتجاوزعقبة رئيسية في مجلس الشيوخ. قبل أن يحال إلى تصويت إجرائي اليوم، عشية المناقشات والتصويت النهائي الأسبوع المقبل.

    وكانت واشنطن أبلغت الأمن الدولي أنه ينبغي تأجيل مشروع قرار يدعو إلى هدنة في اليمن، إلى حين إجراء محادثات السلام المقررة في السويد أوائل شهر كانون الأول/ ديسمبر.

    يأتي ذلك بعد أن قدمت بريطانيا الأسبوع الماضي نص مشروع القرار هذا، في الوقت الذي كثّفت الأمم المتحدة جهودها لإجراء محادثات بهدف إنهاء الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو أربع سنوات.

    وتحمل منظمات حقوقية وإنسانية دولية الري التحالف العسكري الذي تقوده السعودية المسؤولية عن الأعداد المرتفعة من القتلى المدنيينن نتيجة الضربات الجوية في اليمن، فيما تقول الأمم المتحدة أن نحو 10 آلاف شخص قتلوا، معظمهم مدنيون، منذ بدء العمليات العسكرية في هذا البلد منذ العام 2015.

    وينتظر أن تحتضن السويد مطلع الشهر المقبل محادثات سلام لإنهاء الحرب  بين حركة "انصار الله" وحكومة الرئيس المنهية ولايته عبد ربه منصور هادي،  المدعومة من السعودية.

    عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام في اليمن محمد الآنسي، أكد في حديث خاص لبرنامج "بانوراما"عبر أثير راديو "سبوتنيك" أن ما يحصل من تجاذب داخل الولايات المتحدة بخصو الخرب الدائرة في اليمن لا يعدو كونه سجالاً داخلياً، لن ينعكس أيجاباً على أوضاع اليمنيين ووقف الحرب هناك.

    وطالب الآنسي بأن:

    "يقوم مجلس الأمن الدولي الذي وضع اليمن تحت البند السابع بإصدار قرار بوقف الحرب، وأن لا يواصل تجاهل دوره الأساسي في وضع حد للعمليات العسكرية التي أوصلت البلاد إلى الدمار شبه االكامل".

    وانتقد الآنسي الدعوات التي "تحصر وقف العمليات العسكرية  في محافظة الحديدة فقط،  مشدداً على أن يكون وقف القتال فورياً  وشاملاً لكافة المناطق اليمنية".

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني 

    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik