08:25 20 مارس/ آذار 2019
مباشر
    بانوراما

    هل بدأت واشنطن بإعادة إنتاج "داعش" في العراق؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    110

    تناقش الحلقة تداعيات وأبعاد الهجوم الذي شنه تنظيم "داعش" ضد الحشد الشعبي في مدينة مخمور شمالي العراق، الذي أوقع عدداً من القتلى والجرحى.

    خلية الإعلام الأمني التابعة لقوات الحشد الشعبي، أعلنت في بيان إن "حصيلة الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف وجبة المجازين من الحشد الشعبي على طريق مخمور الموصل خلال عودتهم وهم عزل أسفرت عن استشهاد 6 مقاتلين وإصابة 31 آخرين وتم نقلهم إلى مستشفى القيارة".

    وعلى الفور وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بالتحقيق في ملابسات الهجوم، مشدداً على القادة الميدانيين بالالتزام التام وتوفير الاحتياطات اللازمة وتأمين الحماية لأرتال المجازين.

    وكان العراق أعلن في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من تنظيم "داعش" لكن التنظيم يقوم بين وقت وآخر باستهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية العراقية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم.

    الخبير في الشؤون الإقليمية محمد أحمد الروسان، أعتبر أن استهداف الحشد بين حين سببه "الدور الذي لعبه في القضاء على تنظيم  داعش، وتطهير المدن العراقية منه".

    وأضاف الروسان في حوار عبر برنامج "بانوراما" أن واشنطن تكثف عملها حالياً على إعادة إنتاج تنظيم "داعش" تحت مسميات مختلفة، لتوجيه ضربة للحشد الشعبي، كونه يشكل رأس الحربة في معارضة الوجود الأمريكي في العراق، وعرقلة مشاريعه هناك.

    كما رأى أن الولايات المتحدة لا تستطيع بأن تسلم بأن يصبح العراق أحد أطراف حلف الممانعة في المنطقة، وبوجود علاقات قوية بين بغداد وطهران، وأنها تستخدم "داعش" كمبرر لبقاء قواتها في المنطقة".

    النسخة الكاملة للحوار في الملف الصوتي…

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    مقتل وإصابة 37 من عناصر "الحشد الشعبي" في هجوم شمالي العراق
    قتلى وجرحى في صفوف الحشد الشعبي بهجوم لـ"داعش" شمالي العراق
    "الحشد الشعبي" والقوات الأمنية ينفذان عملية تمشيط وتطهير غربي العراق
    إصابات في صفوف "الحشد الشعبي" باعتداء إرهابي شمالي العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, قوات الحشد الشعبي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik