16:35 27 مايو/ أيار 2019
مباشر
    بانوراما

    البرلمان الأردني... عراك خلال جلسة طارئة بشأن القدس

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    0 10

    تناقش حلقة برنامج "بانوراما" الخلفيات السياسية للمشاجرة التي وقعت بين أعضاء مجلس النواب الأردني، خلال جلسة طارئة خُصصت لمناقشة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

    بدأت المشاجرة في أعقاب مداخلة للنائب محمد هديب، قال فيها إن الطريق إلى الأقصى وإلى القدس وإلى فلسطين معروف وواضح، ولكن لا أحد يرغب باتخاذه، الكل يتاجر بهذه القضية والكل يتاجر بفلسطين.

    كما أضاف، إن الوصاية الهاشمية تحتضر، ونحن نتفرج عليها، هذا الواقع، وأن صفقة القرن تم تنفيذ أكثر من 90% من بنودها، ونحن ننتظر ما تبقى، سبق أن صوتنا على طرد السفير الإسرائيلي، لكن هذه الحكومة ومن سبقها ومن سيأتي وهذا المجلس ومن سيأتي لا نستطيع أن نستدعي سفيرنا.

    وأثار كلام  النائب "هديب" حفيظة زملائه الذين هاجموه بدعوى تشكيكه بموقف بلاده، ما أدى للتراشق بزجاجات المياه، ليعلن رئيس المجلس عاطف الطراونة رفع الجلسة، واستؤنفت بعد وقت قصير.

    الكاتب والمحلل السياسي ناجي الزعبي انتقد ما حصل خلال جلسة البرلمان معتبرا أن المجلس الحالي "هو معين ومزور، وأتى بقانون الصوت الواحد، الذي أقر أساساً من قبل مجلس نيابي غير شرعي".

    وأضاف في مقابلة مع برنامج "بانوراما" أن "الأردن في ظل المجلس الحالي استقبل ما يسمى بعناصر الخوذ البيضاء، وتقوم القواعد الأجنبية بانتهاك صارخ للسيادة الأردنية، فضلاً عن منع استيراد الحمضيات من سوريا".

    وتساءل الزعبي "كيف يمكن قمع نائب لمجرد إبداءه للرأي، ويتم إدانته ووصفه بالدخيل والمدسوس، بصرف النظر الاتفاق معه من عدمه".

    وأشار إلى أنه "لن تكن أية إساءات في كلام النائب هديب، أنما تحدث عن الشعب الفلسطيني،  وكيف تخلت عنه الأنظمة العربية،  بل وتأمرت عليه".

    انظر أيضا:

    بسبب القدس... مشاجرة وزجاجات متطايرة في البرلمان الأردني (فيديو)
    تحطم طائرة إسرائيلية قرب مدينة القدس
    وسط مشاركة لدور سعودي محتمل... صحيفة عبرية: تفاصيل جديدة عن وضع القدس في "صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة, الخوذ البيضاء, البرلمان, القدس, راديو سبوتنيك, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik