Widgets Magazine
17:33 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بانوراما

    بعد القدس... الجولان على قائمة العربدة السياسية لترامب

    بانوراما
    انسخ الرابط
    بقلم فهيم الصوراني
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة اعتبار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن على بلاده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السوري المحتل منذ عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين، وهي خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي.

    ترامب قال في تغريدة له عبر "تويتر" إنه بعد اثنينِ وخمسين عاما حان الوقت لكي تعترف بلاده بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان ذات الأهمية الاستراتيجية والأمنية لتل-أبيب على حد قوله.

    ويمثل الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان تغيراً كبيراً في السياسة الأمريكية، وذلك قبل أسبوع من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لواشنطن لمقابلة ترامب وإلقاء خطاب أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية.

    ويضغط نتنياهو، الذي يخوض انتخابات في إسرائيل في التاسع من أبريل/ نيسان، على الولايات المتحدة للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان.

    وكانت إسرائيل قد استولت على الجزء الأكبر من هضبة الجولان من سوريا في حرب الـ1967 وضمتها في خطوة لم تلق اعترافا دوليا.

    ودانت سورية بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل التي وصفتها بأنها  "تؤكد انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني"، مشددة على أن هذه التصريحات "لن تغير أبداً من حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوري".

    وقال مصدر في الخارجية السورية "إن الموقف الأمريكي تجاه الجولان السوري المحتل يعبر وبكل وضوح عن ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكها السافر لقراراتها وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي صوت عليه أعضاء المجلس بالإجماع بمن فيهم الولايات المتحدة والذي يرفض بشكل مطلق قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته التعسفية بخصوص الجولان ويعتبره باطلاً ولاغياً ولا أثر قانونياً له".

    من جهتها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن تغيير صفة مرتفعات الجولان هو التفاف على مجلس الأمن وانتهاك مباشر للقرارات الأممية.

    أما المتحدثة الرسمية باسم الاتحاد الأوروبي إن "الاتحاد لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوری المحتل".

    الكاتب والمحلل السياسي السوري غسان يوسف إستبعد أن تقدم الولايات المتحدة على خطوة الإعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، لأن من شأن ذلك أن يشعل المنطقة، فصلاً عن معارضة عدد من أعضاء الكونغرس لهذا الموقف.

    وفي مقابلة أجريت معه عبر برنامج "بانوراما" أشار يوسف إلى أن "خطوة ترامب تسعى إلى التدخل بالشأن السوري بشكل أكبر، لإرضاء إسرائيل، وتهيئة نفسه لمرحلة إنتخابية جديدة، معتقداً أن دعم اللوبي اليهودي سيحقق له الفوز في المرحلة القادمة".

    وأكد أن الولايات المتحدة "لم تعد وسيط سلام في المنطقة، ولن تستطيع أحذ  دور في حال حصول مفاوضات في المستقبل، ما سيضعفها في المنطقة، ويقوي في المقابل من الدور الروسي، لا سيما في الملف السوري".

    النسخة الكاملة للقاء في الملف الصوتي 

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik