Widgets Magazine
19:53 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بانوراما

    غزة... هدنة... فحرب... فهدنة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    0 0 0

    تناقش الحلقة التطورات في غزة، إثر تراجع إطلاق النار عبر الحدود بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، بعد يوم ساخن شهد هجمات صاروخية فلسطينية وضربات جوية إسرائيلية.

    ومع ذلك يبقى التوتر قائما، إذ احتشدت القوات الإسرائيلية على امتداد الحدود مع غزة، تزامناً مع تضارب في المعلومات، فيما يخص الحديث عن التوصل إلى هدنة.

    نتنياهو
    © REUTERS / Ammar Awad
    واندلعت الموجة الجديدة من الأحداث بعد إصابة سبعة إسرائيليين قرب تل أبيب بهجوم صاروخي من قطاع غزة، على بعد 120 كيلومترا.

    واتهمت إسرائيل "حماس" بشن الهجوم الصاروخي، وأطلقت بدورها سلسلة من الضربات، مما أسفر عن إصابة خمسة فلسطينيين.

    وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان له، أن 30 صاروخًا أطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل  ليصل إلى 60 إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية على إسرائيل منذ بدأ تبادل إطلاق النار مساء الاثنين.

    وأضاف إنه شنّ منذ الساعة العاشرة من ليل الاثنين 15 غارة جوية جديدة استهدفت عدة أهدافًا في غزة، بينها مجمع عسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مؤكداً أنه مصمم على الوفاء بمهمته في الدفاع عن المدنيين الإسرائيليين، وأنه مستعد لمختلف السيناريوهات وسيزيد من عملياته بحسب ما تقتضيه الضرورة.

    أما من جانبها، فقد أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، إنها أطلقت "رشقات صاروخية" على بلدات إسرائيلية محاذية للقطاع، ردا على الغارات التي تشنها إسرائيل.

    وذكرت "الغرفة المشتركة" التي تضم الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية — باستثناء حركة "فتح" — أنها أطلقت صواريخ على بلدات "سديروت ونتيفوت".

    وتعليقاً على الوضع رأى الإعلامي والمعلق السياسي على شندب، أن:"عملية إطلاق الصاروخ على تل أبيب حملت رسائل سياسية، بأن العمق الإسرائيلي ليس محصناً كما تعتقد إسرائيل، وأنها كشفت ضعف ما يسمى ب"القبة الحديدية " في التصدي للصواريخ الفلسطينية".

    ولفت شندب في مداخلة عبر برنامج "بانوراما":

    "إلى تزامن إطلاق الصاروخ على تل أبيب، وما تبعه من تطورات حول عزة، مع  توقيع الرئيس الأمريكي على قرار إعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل".

    وأضاف:"أن ما وصفها ب"ساعة الصفر الحقيقية لإتدلاع حرب شاملة في المنطقة لن تحن بعد، وما يجري هو عملية تسخين، تمهيداً لجعل المنطقة في مناخ الحرب الكبيرة، دون أن تنخرط فيها".

    وشدد على أن:

    "الحرب الكبيرة قادنة، وإسرائيل لا تستطيع أن تعيش في ظل تهديد المقاومة الفلسطينية في غزة، وصواريخ المقاومة في جنوب لبنان وسوريا".

    يأتي ذلك فيما تواصل إسرائيل حشوداتها العسكرية، وأرسلت قوات إضافية إلى الحدود مع قطاع غزة، نافية على ألسنة عدد من مسؤوليها وجود وقف لإطلاق النار.

    النسخة الكاملة للقاء في الملف الصوتي

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني  

    الكلمات الدلالية:
    قصف, هدنة, إسرائيل, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik