Widgets Magazine
10:27 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بانوراما

    من يقف وراء تمدد "داعش" في أفغانستان

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    0 01

    تناقش الحلقة إعلان مدير جهاز الأمن الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، تمركز نحو 5 آلاف مسلح من فرع "ولاية خراسان" التابع لـ"داعش" في المناطق الشمالية من أفغانستان قرب حدود بلدان رابطة الدول المستقلة.

    أكد بورتنيكوف، في كلمة أمام رؤساء الأجهزة الأمنية التابعة لبلدان رابطة الدول المستقلة، الحصول على معلومات "موثوقة حول ممارسة المجرمين لطرق وأساليب جديدة لأنشطة تخريبية، حيث يملك المجرمون مواد وتكنولوجيا وبنية تحتية لإنتاج الأسلحة الكيميائية والسموم الحيوية، ويستخدمون الطائرات المسيرة".

    كما أوضح أن "الإرهابيين يستخدمون بشكل متزايد المدفوعات الإلكترونية والعملات المشفرة لنقل الأموال، "التي وردت من بعض الدول والمنظمات التي تدعم الشبكة الإرهابية العالمية".

    وتعليقاً على هذا الموضع قال جاسم التقي- مدير مركز الباب للدراسات أن "أحد أسباب  تمدد تنظيم داعش في أفغانستان ومنها إلى الدول المجاورة يكمن في ازدواجية الخطاب الأمريكي والأطلسي تجاه هذا التنظيم، والذي يقاتل الحركات والقوى الأفغانية المطالبة بإغلاق القواعد الأمريكية في البلاد، وانسحاب كل القوات الأجنبية منه".

    وأضاف في مقابلة معه عبر برنامج "بانوراما"،  أن "الحكومة الأفغانية متذبذبة في الرد على المحاولات الباكستانية للتعاون في مواجهة تنظيم داعش، وذلك لوقوعها تحت تأثير من القوات الأمريكية والأطلسية العاملة في أفغانستان"، حسب رأيه.

    ورأى أن الأجهزة الأمنية في كل من أفغانستان وباكستان عجزتا عن مكافحة المنظمات المتطرفة، لأن داعش تمكن من اختراق هذه المؤسسات وإغراء عدد من عناصرها بالمال والسلطة".

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    أفغانستان... ضربة جوية تقتل 8 من قوات الشرطة
    بومبيو: تراجع مستوى العنف في أفغانستان من مصلحة الولايات المتحدة وروسيا
    لافروف: روسيا والصين والولايات المتحدة مستمرة بالعمل للتسوية في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    المنظمات المتطرفة, أساليب, طائرات, الطائرات المسيرة, استخدام الأسلحة الكيميائية, أجهزة الأمن الروسية, راديو سبوتنيك, داعش, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik