Widgets Magazine
14:18 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بانوراما

    طرابلس الغرب... ماذا يجري حول المطار

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    0 0 0

    تناقش الحلقة تضارب الأنباء بشأن السيطرة على مطار طرابلس الدولي.

    ففي حين أعلنت القوات التابعة لحكومة "الوفاق الوطني" استعادة أجزاء كبيرة منه، تؤكد قوات الجيش الليبي التابعة للمشير خليفة حفتر تمكنها من صد الهجوم.

    وكان حفتر، قال في مقابلة صحفية إن العملية العسكرية في العاصمة: "لن تتوقف قبل تحقيق كافة أهدافها"، مضيفاً أنّ ليبيا ستدخل في مرحلة انتقالية واضحة ومنضبطة، بعد تحريرها.

    وأكد أن هذه العملية: "تستهدف أوضاعا مستعصية عجزت كل السبل عن معالجتها، من وجود القيادات الإرهابية ونشاطها في تجنيد خلايا داخل طرابلس إلى وجود وانتشار الميليشيات وسيطرتها على أموال الشعب الليبي في مصرف ليبيا المركزي، إلى تنامي نشاط الجماعات الإجرامية وعصابات الجريمة المنظمة والمتاجرة بالبشر وتهريب النفط والمحروقات، وحتى جماعات الإسلام السياسي التي عطلت الحياة السياسية وأفسدت مناخها، بل وصلت إلى تنفيذ أجندات خارجية تتعارض مع مصالح الشعب الليبي تماما" — حسب تعبيره.

    هذه التطورات تأتي بعد أيام فليلة من مبادرة طرحها رئيس وزراء حكومة الوفاق فايز السراج  للخروج من الأزمة التي تشهدها بلاده في الوقت الراهن.

    وتتلخص مبادرة السراج في عقد تجمع مع جميع القوى الوطنية الليبية تحت إشراف بعثة الأمم المتحدة، لتحديد خارطة طريق وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة قبل نهاية 2019.

    الخبير في الشان الليبي عبد العزيز إغنية قال في حديث لبرنامج "بانوراما":

    "أن القوات التابعة لحكومة الوفاق تحتاج من خلال المعارك الجارية في طرابلس لتحقيق نصر معنوي لأفرادها ومن يدعمها من القوى الدولية التي تقف خلفها وتدعم مشروع الإسلام السياسي الذي تتبناه."

    وأضاف: "أن الخلاف السياسي ما زال قائما في ليبيا، وقبل جمع الليبيين يجب القضاء على العناصر المعرقلة، التي يخضع رئيس حكومة الوفاق فايز الشراج لشروطها". حسب تعبيره.

    ورداً على سؤال بخصوص مبادرة رئيس حكومة الوفاق قال إغنية أن:"مبادرة السراج تأتي في الظروف التي يشعر بها بإقتراب الهزيمة، وعليه لا حوار ولا مصالحة إلا بعد إنهاء ملف الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون".

    النسخة الكاملة للقاء في الملف الصوتي 

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني  

    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, المطار, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik