Widgets Magazine
04:55 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بانوراما

    اليمن... التسوية صارت أبعد والقوات السودانية في مرمى النيران

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    0 0 0

    تناقش حلقة راديو "سبوتنيك"، التطورات الأخيرة في اليمن، في البعدين الميداني والسياسي، ففي آخر تطور ميداني، قصفت حركة "أنصار الله" قوات سودانية عاملة ضمن التحالف الذي تقوده السعودية، في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

    ذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحركة، بأن الأخيرة أطلقت صاروخاً محلي الصنع من نوع "زلزال 1" يبلغ مداه 3 كيلومترات، على تجمعات لقوات سودانية، في صحراء ميدي شمال غربي حجة، مؤكدة أن الصاروخ حقق إصابات مباشرة في التجمعات المستهدفة.

    وفي تطور مشابه أعلنت السعودية مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح، جراء هجوم قالت أنه بطائرة مسيرة أطلقتها حركة "أنصار الله" على مواقف سيارات بمطار أبها جنوبي البلاد.

    وحسب وسائل إعلام سعودية، فإن القتيل مقيم سوري لقي حتفه متأثرا بإصابته في هجوم على المطار، وأن حركة الملاحة في المطار تعطلت لمدة ساعة، قبل أن تستأنف مرة أخرى.

    التطورات الميدانية تأتي وسط حديث عن خلافات مستترة بين المكونات الجنوبية باليمن وبين حكومة عبد ربه منصور هادي، تأخذ طريقا "لا يؤدي في النهاية إلى صنعاء"، ويبشر بمستقبل قد لا يكون واضحا بالنسبة لتطلعات الجنوبيين وحكومة هادي، وفقا لمراقبين للشأن اليمني.

    الخبير في الشؤون الإقليمية محمد الساعدي قال أن السودان، ورغم تغير النظام فيه، إلا أنه ما زال ملتزماً بتعهداته بالمشاركة في الحملة العسكرية لقوات التحالف في اليمن، مما يضعه في دائة استهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية.

    وفي مقابلة عبر برنامج "بانوراما" ورداً على سؤال، قال السعدي أن استهداف مطار أبها في السعودية سيشكل بداية لتبدل في قواعد الإشتباك بين  أنصار الله والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن،  مضيفاً أن اليمنيين تمكنوا من تبديل موازين القوة لصالحهم بوسائل بسيطة، ما سيشكل هاجساً جديداً لدول التحالف، لا تستطيع تجاهله.

    انظر أيضا:

    اليمن... تفجير أنبوب لنقل النفط الخام شرقي شبوة
    اليمن... "أنصار الله" تقصف قوات سودانية شمال غربي حجة
    خبير سعودي: الطبيعة الجغرافية لا تسمح بحلول عسكرية في شمال اليمن
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, سيارات, مطار, صاروخ, هجوم, وكالة سبوتنيك, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik